,

هل ستشارك “مايكروسوفت” في تصميم خط مميز يحمل اسم “دبي”؟


وجه الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، أمس، الأمانة العامة للمجلس التنفيذي، بالعمل على تصميم حزمة من الخطوط الإلكترونية، التي ستحمل اسم “خط دبي”، حيث سيتم تطوير هذه الحزمة ضمن المرحلة الأولى للمبادرة، لتتضمن خطوطاً مميزة لإمارة دبي باللغتين العربية والإنجليزية، بما يتوافق مع أحدث المعايير العالمية الخاصة بالخطوط المستخدمة في مجال تكنولوجيا المعلومات.

وأكد: “ستضع إمارة دبي، كعادتها وضمن جهودها المستمرة في تبوؤ المراتب الأولى عالمياً في شتى المجالات، بصمة جديدة وبارزة لها في العالم الرقمي، من خلال هذه المبادرة، التي تتماشى وفق استراتيجيتها الواضحة المبنية على أسس متينة، في خطوة تهدف إلى تجسيد رؤية قيادتنا الرشيدة، الرامية إلى تحقيق الريادة والابتكار”.

وتابع: “نحن اليوم بصدد إحراز تميز آخر لإمارة دبي، حيث لا شك بأن هذه الخطوة ستحقق لنا السبق في مجال الخطوط المستخدمة ضمن العالم الرقمي، والتقنيات الذكية القائمة على التكنولوجيا والإنترنت حول العالم، كما ستعمل على إيجاد حضور قوي ولافت لـ(خط دبي)، ليكون ضمن الخطوط الأكثر استخداماً، لما سيحمله هذا الخط الجديد من مواصفات مميّزة في عالم الخطوط”.

وبناءً على ذلك، قام كل من الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، عبدالله عبدالرحمن الشيباني، ممثلاً عن المجلس التنفيذي، والرئيس التنفيذي لشركة “مايكروسوفت” العالمية، ساتيا ناديلا، بتوقيع مذكرة تفاهم، ستقوم بموجبها شركة “مايكروسوفت” بتقديم الدعم التقني اللازم لدعم جهود تصميم وإصدار “خط دبي”، بناءً على أحدث المعايير التقنية في هذا المجال، حيث سيكون الخط الأول من نوعه لدى شركة “مايكروسوفت”، الذي يُطوّر من قبل مدينة ويحمل اسمها.

وستعمل الشركة على تقديم استشارات مختصة بشأن المواصفات التقنية اللازم توافرها ضمن “خط دبي”، بما يتلائم مع أحدث الأنظمة والتطبيقات التي تم إطلاقها، أخيراً، من قبل شركة “مايكروسوفت”، إضافة إلى التزام الشركة بتقديم المشورة لفريق عمل المبادرة، بشأن توفير خصائص حديثة ومميزة للخط الجديد، في سبيل دعم إمارة دبي ضمن جهودها لإطلاق خط فريد من نوعه للعالم، بحيث يكون “خط دبي” أول خط يتم تصميمه باللغتين العربية والإنجليزية في آن واحد، ما يميّزه عن جميع الخطوط العربية واللاتينية المتاحة حالياً ضمن منتجات “مايكروسوفت”.

من جهته، قال الرئيس التنفيذي لشركة “مايكروسوفت” العالمية، ساتيا ناديلا: “نحن في (مايكروسوفت) نسعى إلى تمكين الحكومة وكل مواطن ومقيم في دولة الإمارات من تحقيق المزيد، كما نتطلع إلى تعزيز علاقتنا الوطيدة مع مدينة دبي، ضمن أولوياتها في مسيرة الابتكار، والاستفادة من التكنولوجيا الرقمية لتحسين مستوى معيشة شعبها، وتمكين مؤسساتها من اغتنام الفرص الجديدة للنمو والتطور”.