,

سيلفي حريق العنوان.. ليست جريمة.. بل قلة أدب


سنيار: القرار الذي اتخذه النائب العام في إمارة دبي،المستشار عصام عيسى الحميدان، بالإفراج عن الشابين اللذين التقطا صورة سيلفي مع حريق فندق” العنوان ” أنهى الجدل الذي حدث بين القانونيين الذين رأى فريق منهم أن هذا الأمر مجرم في قانون الإمارات، فيما رأي الفريق الآخر أنه لا توجد مادة واضحة في القانون تجرم هذا الفعل.

الكثير من المتابعين والمغردين على مواقع التواصل الاجتماعي استغربوا قيام شرطة دبي بالقبض على الشابين، حيث طالب عدد منهم بتثقيف المجتمع حول النصوص القانونية التي تجرم هذه الأفعال، فعلى الرغم من أن المجتمع استنكر هذا الفعل ولكن في الوقت ذاته استغرب من القبض عليهم، فالفعل الذي ارتكباه يندرج تحت قلة الأدب وليس جناية يتم إبعادهم بسببها (بحسب ما توقع مصدر لصحيفة البيان).

وكان النائب العام قد ذكر  أن النيابة العامة قررت بعد دراسة التحقيقات التي اجرتها مع الشابين والاطلاع على محتوى الصوره المنتشرة وملف القضية والاستماع الى شهود الضبط الإفراج عن الشابين وحفظ القضية لانتفاء القصد الجنائي لدى الشابين والذي يتطلبه القانون .

وناشد النائب العام أفراد المجتمع الاستخدام الأمثل لوسائل التواصل الاجتماعي والحرص على عدم نشر الإشاعات او التشهير بالغير او انتهاك حرية الاخرين حتى لا يقعوا تحت طائلة مساءلة القانون.

وفي قراره هذا رد النائب العام في دبي على تصريحات المحامين الذين أكدوا في وقت سابق أن استغلال حريق فندق العنوان بنشر صور سيلفي مثيرة للسخرية خلف الحريق الضخم الذي شهده الفندق، يعتبر أمراً مجرماً وتندرج عقوبته ضمن قانون مكافحة تقنية المعلومات المعمول به في دولة الإمارات، وذكروا أن القانون الاتحادي رقم 5 لسنة 2012 في شأن مكافحة جرائم تقنية المعلومات يجرم هذا الأمر.

CXsqsGxWQAAR_qS