,

هل تُمنع الاتصالات بسماعات البلوتوث أثناء القيادة في الإمارات؟


أكد مسؤول في وزارة الداخلية أن التحدث بالهاتف عبر استخدام سماعات البلوتوث سيكون محظوراً على سائقي السيارات قريباً، حيث تهدف التعديلات الجديدة على القوانين المرورية إلى الحد من استخدام الهواتف الذكية وغيرها من الأجهزة الإلكترونية في السيارات.

و قال الرائد الدكتور خلفان سعيد النقبي رئيس قسم التخطيط المروري في وزارة الداخلية لصحيفة غولف نيوز إن العديد من الدراسات الدولية أظهرت أن التحدث عبر الهاتف أثناء القيادة يتسبب بتشتيت انتباه السائق، بغض النظر فيما إذا كان يحمل هذا الهاتف بيده، أو يستخدم جهاز بلوتوث أو سماعات الأذنين.


510332319

وأضاف النقبي الذي كان يتحدث على هامش مؤتمر الأمن والسلامة الذي عقد يوم أمس الاثنين في دبي: “استخدام الهاتف سواء كان عبر سماعات البلوتوث أو سماعات الرأس يؤثر على القيادة، وبغض النظر فيما إذا كان السائق يحمل الهاتف بيده أم لا، فإن طبيعة الحديث عبر المكالمات الهاتفية يمكن أن تقود السائق للغضب أو التوتر، ويؤثر ذلك بشكل كبير في قدرته على القيادة، لذلك نعمل على إدخال تعديلات فيما يتعلق باستخدام الهواتف المحمولة في السيارات”.

وأشار النقبي إلى أن هناك أجهزة وأدوات عديدة غير الهواتف المحمولة يمكن أن يستخدمها الناس داخل السيارات، وتسعى الوزارة إلى تحديث الأنطمة والقوانين لتغطي كافة هذه الأجهزة التي تؤثر على القيادة.

وأوضح النقبي أن التعديلات الجديدة تجري مناقشتها مع سلطات المرور في باقي دول مجلس التعاون الخليجي، بهدف توحيد الأنظمة في جميع أنحاء المنطقة، مضيفاً أن هناك ارتباط وثيق بين هذه الدول، حيث تعبر المركبات الحدود بينها بشكل منتظم، ولذلك من الضروري أن تجري التعديلات على المستوى الإقليمي.


72003417