,

بالصور| لماذا ساعات Tudor هي أكثر من أخ أصغر لــ”رولكس”؟


متابعة-سنيار: طارق مالك مواطن ألماني يقول عن دبي أنها منزله، وهو متذوق الساعات الذي قدم لدولة الإمارات العربية المتحدة أول متجر للساعات Momentum.

ومع أكثر من 25 عاما من الخبرة يعد مالك من بين أفضل المتخصصين في الساعات في المنطقة، والذي يتشارك شغفه وحماسه لصناعة الساعات العريقة مع الآخرين.

وقد تأسست “رولكس” العلامة التجارية الأكثر شهرة في صناعة الساعات في العالم في عام 1905 من قبل هانس ويلزدورف، ولكن ما لا يعرفه الكثيرون هو أن نفس الرجل هو من أسس العلامة التجارية تيودور في عام 1946.

tudor-watches-2016

ورغم أن تيودور لم تحقق نفس الشهرة التي وصلت إليها رولكس إلا أنها قدمت بعض الساعات الاستثنائية على مدى السنوات الــ 70 الماضية، وقد شهد الشهر الماضي إطلاق عضو آخر في مجموعة تيودور التراثية، ويتعلق الأمر بــ the Black Bay Bronze.

tudor-watches-black-bay-bronze

وقد اعتمدت ساعات تيودور من قبل البريطانيين والقوات المسلحة الأمريكية، والبحرية الفرنسية، كما حظيت العلامة التجارية بتأييد قوي بين الغواصين في أواخر خمسينات وأوائل ستينات العام الماضي، ولكن عقارب ‘Snowflake’ لم تظهر على ساعات تيودرز إلا في عام 1968، ومنذ ذلك الحين أصبح هذا التصميم مرادفا لعلامة “تيودور”، كما أن ساعة the Black Bay Bronze التي صدرت في معرض BASELWORLD هذا العام يشيد بتلك الأصول.

tudor-watches-two-by-one

وتعد مجموعة بلاك باي من انجح ساعات تيودور، ولذلك فهي تقدمها اليوم في حلة جديدة بلون مختلف عن الأسود، وأصبح حجم وعاء الساعة 43 ملم بدلا من 41، كما أنه مصنوع من البرونز وهو يستخدم لأول مرة في تيودور، كما شمل التغيير داخل الساعة حيث تستخدم حركة تيودر نفسها لأول مرة في هذه المجموعة بدلاً من حركة (آي تي إيه)، وتتميز بسوار جلدي يغلب عليه الطابع الكلاسيكي القديم.

وبالنظر إلى مميزاتها فإن هذه الساعة تستحق مواصلة خط تيودور التراثي، ويمكن مقارنتها مع العديد من الساعات الفاخرة على الرغم من سعرها المتواضع إلى حد ما والذي لا يتجاوز 4 آلاف دولار، ويمكن اقتناؤها من بوتيك Momentum في دبي.