,

مدينة مصدر بأبوظبي تصمم فللاً ذكية للتوفير باستهلاك الطاقة


صممت مدينة مصدر مجموعة من الفلل التي تبدو عادية من الخارج، إلا أنها تتمتع بمزايا ذكية تجعلها من بين أفضل المنازل الصديقة للبيئة في العالم.

وسيلاحظ القاطنون في الفلل الجديدة فروقاً كبيرة عن المنازل العادية، حيث ستنخفض فواتير استهلاك الطاقة بشكل كبير يصل إلى حوالي 25% من الاستهلاك العادي للكهرباء، بالإضافة إلى توفير حوالي 35% من المياه بالمقارنة مع متوسط الاستهلاك اليومي في أبوظبي بحسب صحيفة ذا ناشيونال.

وأشار كريس وان رئيس التصميم في مدينة مصدر إلى أنه في حين يتم حالياً بناء الفلل الذكية في مدينة مصدر، إلا أن بالإمكان بناءها في أي مكان من دولة الإمارات في المستقبل.

ووفقاً للسيد وان فإن استهلاك الطاقة في الأسرة المتوسطة يعتبر إهداراً فقط عندما يكون الجهاز يستهلك الطاقة دون هدف محدد، ومثال ذلك ترك أضواء المنزل في وضعية التشغيل وهو فارغ. ولمنع حدوث ذلك يعتمد المشروع على نظام ذكي رئيسي لإدارة الطاقة من تصميم معهد مصدر، والذي يقوم حالياً باختبار أنظمة تكنولوجيا ذكية لإدارة موارد الطاقة.


&NCS_modified=20150604141756&MaxW=640&imageVersion=default&AR-150609503

وسيقوم النظام الجديد بالتأقلم مع عادات أصحاب المنزل، فعلى سبيل المثال في حال كانوا في العمل خلال أوقات النهار يتم تخفيف مستويات تكييف الهواء في الغرف بشكل تلقائي. كما يدرس المتخصصون في معهد مصدر أيضاً تقنيات التحكم بالمناخ الداخلي والمعروقة باسم نظام تدفق المبردات المتغير.

وأوضح وان أن التبريد في المنازل مسؤول عن ما بين 40 و 70% من استهلاك الطاقة فيها، وبالتالي فإن استخدام نظام تبريد عالي الكفاءة يعد المفتاح الأساسي لتحقيق أقل استهلاك ممكن للطاقة.

وتم تصميم فلل سكنية مؤلفة من 4 غرف نوم تستهلك 97 كيلو واط ساعي لكل متر مربع سنوياً دون الحاجة للألواح الشمسية، وهو أقل بحوالي 72% من الاستهلاك في المنازل التقليدية بأبوظبي.


Masdar-City-zero-emissions-city-13