,

ماذا أعدت وزارة الصحة الإماراتية لمواجهة فيروس كورونا؟


1168173493

أكد معالي وزير الصحة عبد الرحمن العويس أمام جلسة المجلس الوظني الاتحادي التي عقدت يوم أمس الثلاثاء أن الوزراة قد أعدت العديد من الخطط لمواجهة فيروس كورونا وذلك عن طريق تأهيل وتدريب العديد من الكواد الطبية، كما تم تشكيل لجنة عليا لمكافحة الأمراض الوبائية في البلاد.

وحضر العويس أمام المجلس الوطني الاتحادي للرد على أسئلة أعضاء المجلس حول فيروس كورونا الذي تسبب بوفاة أكثر من 200 شخص في العالم، وأشار العويس إلى توثيق 67 حالة لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية المعروفة بكورونا في الإمارات العربية المتحدة منذ العام الماضي توفي منها 9 حالات فقط، وكانت 71% من الحالات ثانوية أي تم التقاطها من حالات أولية أخرى، فيما سجل 20 حالة أولية فقط.

وكانت السلطات الصحية قد أعلنت الشهر الماضي خلو المستشفيات في عموم البلاد من حالات كورونا.

وتساءل العضو راشد الشريقي من رأس الخيمة وهو المدير العام لهيئة أبوظبي للأغذية عن الجهود التي تبذلها الوزارة لمواجهة فيروس كورونا، وسجل ملاحظة عن ضعف التعاون والتنسيق في مواجهة المرض بالمقارنة مع الجهود التي بذلت خلال انتشار فيروس H1N1 ، كما تساءل الشريقي عن سبب تحذير السلطات الصحية بضرورة اتخاذ الاحتياطات اللازمة عند التعامل مع الإبل، على الرغم من أن معظم الحالات المسجلة غير مرتبطة بها.

ورد العويس بالقول إن الوزارة تنسق على أعلى المستويات لاحتواء المرض، وبالنسبة لعلاقة الإبل فالأمر منوط بالسلطات الغذائية لمعالجته.

وكانت العديد من الأبحاث حاولت إلقاء اللوم على الإبل في نشر فيروس كورونا، إلا أن الباحثين لم يتمكنوا بعد من تحديد الدور الذي تلعبه هذه الحيوانات في نشر المرض، ونصحت السلطات الصحية الناس بطهي لحوم الإبل بشكل جيد قبل تناولها، وشرب حليب النوق المبستر فقط.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد أوصت البلدان العضوة فيها بتحسين استراتيجيات الوقاية من العدوى ومكافحتها، وتسريع الأبحاث حول المرض، وتحسين الوعي العام والإبلاغ عن المخاطر وتعزيز التعاون وتبادل المعلومات.

وأشار العويس إلى أن الوزارة أصدرت العديد من المذكرات لجميع المؤسسات الطبية في الإمارات تطلب منها ضرورة التحفظ على الحالات المشتبه بها والإخطار عنها للسلطات المختصة، كما صدرت مذكرة خاصة بشأن التقيد الصارم ببروتوكولات مكافحة العدوى في جميع المؤسسات الطبية المحلية لحماية العاملين في المجال الطبي.

وأضاف العويس بأن الوزارة شكلت فريق فني خاص لتفقد المستشفيات الحكومية والخاصة لضمان التنفيذ الدقيق لإجراءات الرقابة، بالإضافة إلى تدريب آلاف العاملين الصحيين في المدارس والموظفين في القطاع الطبي على كيفية الوقاية من المرض والتعامل معه.