,

هل يعاني الرجال من التمييز في الوظائف بالإمارات؟


لطالما كانت المرأة تطالب بالمساواة مع الرجل والحصول على كامل حقوقها بما فيها حق العمل، ولكن الأمور بدأت تتغير خلال الأعوام الأخيرة، حيث أصبح الرجال يشتكون من التمييز في الشركات والمؤسسات بالإمارات التي تفضل تعيين النساء.

ويقول حبيب الملا رئيس مجلس إدارة شركة بيكر كانزي إن التميير ضد الرجال موجود بين القوى العاملة في دولة الإمارات. و أضاف الملا الذي كان يتحدث خلال منتدى سيدات الأعمال العرب 2016: “أعتقد أن هناك ما أسميه التمييز ضد الذكور في دولة الإمارات، ومثال على ذلك إذا كان لديك متقدمان ذكر وأنثى لإحدى الوظائف الحكومية فإن الاختيار يقع دائماً على الأنثى”.

و أضاف الملا: “عندما انتشرت الأخبار عن نية الحكومة تعيين وزير للشباب قلت إنها ستكون أنثى، لأن الحكومة أرادت أن تضرب عصفورين بحجر واحد أن يكون الوزير من الشباب ويكون أنثى في نفس الوقت، وفي جميع الترشيحات كان الاختيار يقع على الإناث لإعطاء صورة أفضل عن الإمارات”.


habib-al-mulla-7

و أشار الملا إلى أن التمييز يهدف إلى دفع النساء إلى القوى العاملة في إحدى المراحل، لكنه الآن يعمل ضد كل من الرجل والمرأة، حيث أن النساء سيعتمدن على عروض الوظائف المقدمة من الحكومة وهذا يؤثر سلباً عليهن في المستقبل بحسب صحيفة أرابيان بيزنس.

و أكد الملا أنه يقف ضد هذه المحاصصة وفرض مثل هذا الوضع، فالأمور يجب أن تأتي بشكل طبيعي كما حدث خلال السنوات القليلة الماضية، وما يجب أن يحدث هو فتح الأبواب للجميع، دون أن يتم تحديد مقاعد للنساء على حساب الرجال.

و يعتقد الملا أن الشركات والحكومات لا تعين المرأة في المناصب بسبب مؤهلاتها، ولكن لأن ذلك يعطي صورة أفضل عن البلد، ويجب على المرأة أن تسعى لكسب هذه المناصب من خلال العمل والجد لا من خلال التعيين من قبل الحكومة.