,

لماذا لن تتكرر أزمة 2008 في السوق العقارية بدبي؟


قال تقرير جديد صادر عن شركة كابيتال بارتنرز العالمية إن المخاوف من تكرار الانهيار الذي وقع في سوق العقارات عام 2008 من غير المرجح أن تتحقق.

و أشار التقرير إلى أن الأمور هذه المرة مختلفة، فتحليل العوامل المؤثرة و السيناريوهات المتوقعة تخلص إلى أن الاقتصاد والأسواق في دبي هي في وضع أفضل بكثير اليوم بالمقارنة مع عام 2008 بحسب ما ذكرت صحيفة أرابيان بيزنس.

و أوضح التقرير أن التراجع الحالي في أسعار الإيجارات هو المحطة الأخيرة من دورة أسعار العقارات، مما يعني أن السوق على وشك أن يتعافي من جديد بحسب ما ذكرت صحيفة أرابيان بيزنس.

و على مستوى الاقتصادي الكلي، ذكر التقرير أن دبي سجلت نمواً بنسبة 4.1% خلال عام 2015، بالمقارنة مع نمو سلبي بنسبة 4.3% خلال فترة الأزمة الاقتصادية بين عامي 2008 و 2009. وفي حين أن تشكيل الشركات الجديدة بقي راكداً خلال تلك الفترة، نمت هذه الشركات بنسبة 7% بين عامي 2014 و2015، وخلال عام 2008 اضطرت دبي إلى تقليص الإنفاق مما أدى إلى تعثر وإلغاء العديد من المشاريع، لكن هذا السيناريو مستبعد في الوقت الحالي.

2415307770

و تناول التقرير أيضاً أداء سوق دبي المالي الذي انخفض بنسبة 77% خلال فترة الانهيار التي وقعت عام 2008، في حين أن مثل هذا الانخفاض لم يحدث حتى الآن، ولا تزال ثقة المستثمرين في المستقبل إيجابية.

و على مستوى سوق العقارات، فقد انخفضت الأسعار في جميع أنحاء دبي بنسبة وصلت إلى 31% خلال الأشهر الـ 22 الأولى من الأزمة المالية العالمية، في حين تراجعت الأسعار بنسبة 13% خلال نفس الإطار الزمني على مدى العامين الماضيين، كما أن الإيجارات تراجعت بنسبة كبيرة تراوحت بين 40 و 50% خلال انهيار عام 2008، في حين أن التراجع خلال الفترة الراهنة لا يزال أقل من 10%.