السورية هاجر.. (الأولى علمي) ..تلقت اتصال ورعاية من “شيوخ الإمارات” غيرت حياتها


سنيار: لم تكن هاجر أحمد القطيفان الحاصلة على المركز الأول (فرع العلمي) على مستوى دولة الإمارات تعلم أن باب السعد سيُفتح على مصراعيه مع الإعلان الرسمي عن تفوقها في نتائج الثانوية العامة، وأن هذه الشهادة ستنقلها وأهلها إلى حياة أخرى غير التي كانت تعانيها في الماضي.

فقبل الإعلان الرسمي للنتائج تلقت هاجر اتصالات شخصياً من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد المكتوم يبشّرها رسمياً بالنتيجة المشرفة التي حصلت عليها كونها الأولى على مستوى الدولة في الفرع العلمي، بمعدل 99.9.

وبعدها بيوم واحد صدرت توجيهات  من صاحب  السمو الشيخ  محمد بن زايد آل نهيان بقبول هاجر أحمد القطيفان الأولى على القسم العلمي، سورية الجنسية، من أكاديمية الأندلس في مدينة العين،  في كلية  الطب  والعلوم  الصحية  بجامعة  الامارات  بشكل استثنائي تقديرا لتفوقها  وظروفها  الخاصة، بعدما علم سموه بتطلعها لدخول الكلية وعدم مقدرتها على دفع التكاليف الخاصة بها، وقد التقت الدكتور علي راشد النعيمي مدير جامعة الإمارات الذي قدم لها التهنئة بالنجاح وبشّرها بالقبول بكلية الطب.

2952555994

واليوم تلقت هاجر تهنئة جديدة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك التي كلفت وزيرة دولة الدكتورة ميثاء بنت سالم الشامسي بزيارة منزلها وتكفلها بعلاج والدة الطالبة المصابة بالسرطان ووالدها المصاب بجلطة على نفقة سموها.

وكانت هاجر قد ذكرت في تصريح سابق :”أرغب في دراسة الطب لأكون عوناً لأسرتي وأساندها في علاجها»، مشيرة إلى أنها «تنوي الالتحاق بجامعة الإمارات نظراً إلى إمكاناتها الأكاديمية، إضافة إلى أنها قريبة من مسكن عائلتها، ما سيتيح لها الاستمرار في رعاية والديها وأشقائها”.