مادة ” التربية الأخلاقية ” في مناهج الإمارات


سنيار: أعلن ديوان ولي عهد أبوظبي عن أطلاق مبادرة “التربية الأخلاقية” لدعم المناهج الدراسية وذلك بالتعاون مع المؤسسات التعليمية في الدولة.

وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان أن القيم الفاضلة أساس راسخ في بناء الأمم ونهضتها ورقي الشعوب وتطورها، ومهما بلغت الدول من تقدم علمي فإن ديمومة بقائها مرهون بمدى محافظتها على قيمها النبيلة.

وأضاف سموه أن العلم في جوهره تجسيد وإعلاء للقيم الحضارية والأخلاق الإنسانية، وأن الإمارات تتميز بهويتها الثقافية وقيمها الأخلاقية التي تعلي قيم التسامح والاحترام والتعاون وحب الخير والعطاء.

وكان معالي حسين الحمادي، وزير التربية والتعليم، قد كشف في وقت سابق عن تطوير جميع المناهج الدراسية من الروضة الأولى حتى الثاني عشر لتدريسها العام المقبل، مشيراً إلى أنها ستتضمن محور الابتكار بمعايير لبناء جيل من المتعلمين يتمتعون بقدرات وقيم ومهارات تلبي متطلبات سوق العمل وتحقق شروط التنمية المستدامة وتوجهات قيادتنا الرشيدة.

وأضاف أنه تم تصميم وبناء منهاج مستحدث لأول مرة في مادتين وهما مادة تصميم وتكنولوجيا وتستهدف طلبة الصف 4 حتى 9، ومادة التكنولوجيا والابتكار وتستهدف الصفوف من 10 حتى 12، وجاءت تلك المواد تحاكي توجهات الدولة نحو الابتكار والإبداع والتميز ومواكبة التكنولوجيا الحديثة.