,

لهذا السبب لا تعطي بطاقتك الائتمانية لأحد عند الدفع


أصبح الدفع مقابل السلع ووجبات الطعام في المطاعم والفنادق والمقاهي وغيرها أسهل من أي وقت مضى، بعد توفر آلات الدفع الإلكتروني التي تقتطع ما يجب عليك دفعه من حسابك البنكي بشكل مباشر، دون الحاجة إلى أن تحمل المال دائماً كما في السابق.

ولكن في بعض الأحيان، يطلب منك النادل في المطعم على سبيل المثال أن تعطيه بطاقتك الائتمانية، حتى يجري عملية السحب بنفسه مقابل ثمن الفاتورة. ربما يكون هذا الأمر مناسباً ومريحاً للبعض، لكن الخبراء ينصحون بتجنب إعطاء البطاقة لأي شخص كان تحت أي ظرف بحسب صحيفة ميرور البريطانية.

القاعدة الذهبية التي يوصي بها خبراء الأمن الإلكتروني، بأن تكون البطاقة تحت أنظار الزبون في جميع الأوقات، ولا يعطيها للنادل أو الموظف لإجراء عمليات السحب في مكان آخر أو خلف الطاولة.

فعلى الرغم من أن النادل أو موظف الصندوق سيبتسم في وجهك ويظهراً قدراً كبيراً من اللطف والدماثة، إلا أنك ربما تتعرض للسرقة والاحتيال بعد ذلك، فما الذي يضمن لك عدم وجود آلة أخرى قارئة للبطاقات الإلكترونية خلف الطاولة؟.

A-credit-card-reader

وكان تحقيق أجرت دايلي ميرور في فبراير (شباط) الماضي، قد أظهر أن هناك بعض التطبيقات الموجودة على الإنترنت، يمكن عن طريقها تحويل الهاتف الذكي إلى قارىء للبطاقات الإلكترونية وسحب تفاصيل عدة بطاقات خلال ثوان معدودة.

ويوصي خبير الاحتيال الإلكتروني أندرو غودويل بحماية البطاقة الائتمانية كما تحمي محفظتك تماماً، وعدم ائتمان أي شخص كان على هذه البطاقة، فإذا كنت لا توافق على أن تعطي محفظتك للنادل ليذهب خلف الكواليس ويأخذ المبلغ الذي يرغب به مقابل ثمن الوجبة، فيجب أن تطبق نفس المبدأ على بطاقتك الائتمانية.

card