,

لماذا لا تزال دبي القديمة الأكثر جذباً للسكان؟


لا تزال الشقق السكنية والفلل في الأحياء القديمة في بر دبي وديرة تتمتع بأعلى مستويات الإشغال في دبي، على الرغم من توسع المدينة جنوباً إلى الأحياء الجديدة.

ووفقاً للشركات العقارية، تتراوح نسبة الإشغال في الشقق والفلل السكنية في دبي القديمة بين 90 و 100%، بالمقارنة مع 70 إلى 85% في المناطق الجديدة، ويقول ديليب داسواني الرئيس التنفيذي لشركة كابيتول العقارية إن ذلك يعود لأسباب عديدة وعلى رأسها استقرار السكان القدامى في المنطقة.

ويضيف داسواني: “على عكس مناطق دبي الجديدة حيث المستأجرين يمضون فترة قصيرة، لا يزال العديد من السكان في المناطق القديمة في منازلهم المستأجرة منذ سنوات طويلة، والبعض منهم يعيشون فيها منذ أكثر من 30 عاماً، والكثير منهم يعملون ويسكنون في نفس المنطقة.

Deira

وأشار داسواني إلى إن الإيجارات في دبي القديمة أكثر استقراراً، وتتراوح التغيرات في الأسعار بين 5 و 15%، على النقيض من تقلبات الأسعار في دبي الجديدة التي تتراوح بين 15 و 30%، وتبقى الشقق في بر دبي وديرة فارغة لأيام قليلة فقط، وهذه المناطق تلعب دوراً كبيراً في الحفاظ على السوق بشكل عام بحسب صحيفة غلف نيوز.

ويتراوح متوسط الإيجارات في كل من بر دبي وديرة بين 70.000 و 80.000 درهم لغرفة نوم واحدة، وبين 100.000 و 120.000 درهم لشقة من غرفتي نوم، وبين 130.000 و 170.000 لشقة من ثلاث غرف نوم.

ويلعب الجانب الاجتماعي والعاطفي دوراً هاماً في الاستقرار بمناطق دبي القديمة، حيث غالباً ما تجمع هذه المناطق سكاناً ينتمون إلى بلدان وثقافات متماثلة، وتنشأ علاقات اجتماعية جيدة بين العائلات، مما يجعل بعضها تبقى في نفس المنزل لسنوات طويلة.

كما أن هذه المناطق تتمتع بميزة أخرى، وهي قربها من المرافق العامة الرئيسية والدوائر الحكومية، بالإضافة إلى المطار والمدارس والبنوك ومراكز التسوق، مما يجعلها نقطة جذب هامة للسكان.

deira-3024_xl