,

فيديو رمي آيفون 7 من برج خليفة يثير غضباً على مواقع التواصل


لا تزال أصداء مقطع الفيديو لرمي هاتف آيفون 7 من برج خليفة تتردد على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث عبر الكثيرون عن قلقهم من مثل هذه التصرفات التي تشكل تهديداً لسلامة الزوار في المكان.

وانتشر في وقت سابق مقطع فيديو في جميع أنحاء العالم يظهر فيه الأوكراني تيك راكس وهو يرمي هاتف آيفون 7 من الطابق 148 لبرج خليفة الأعلى في العالم، ولم يصدر عن شركة إعمار  المسؤولة عن البرج حتى الآن أي تعليق رسمي على الحادثة بحسب صحيفة غلف نيوز.

وقال أكاش جوشي في تعليق على مواقع التواصل الاجتماعي: هل أنت مجنون؟ ماذا عن سلامة الناس في الأسفل؟.

وجاء هذا الفيديو عقب إطلاق هاتف آيفون 7 الجديد في الإمارات، حيث يحاول البعض اكتساب الشهرة بعد إطلاق الهواتف الجديدة، من خلال إعادة سيناريوهات السقوط المحتملة للهواتف لاختبار مدى قوتها، لكن راكس بالغ كثيراً في ذلك، ورمى الهاتف من ارتفاع شاهق في برج خليفة، دون أن يعرف مكان سقوطه.

وقال روز باول وهو مستخدم آخر: هذا تصرف غبي للقيام به، ويمكن أن يتسبب بأذى شخص ما، بالإضافة إلى أن هذا تبديد للمال. بعض الناس في العالم لا يمكنهم تحمل شراء البرتقال، وأنت ترمي الهواتف باهظة الثمن وأنت تشعر بالسعادة”.

أما يوشي مارثاديناتا فقال: هذا فعل غبي حقاً، لا يهمني إن كنت ستتلف الهاتف الخاص بك، ولكن من الحماقة التصرف بهذه الطريقة وتعريض حياة الآخرين للخطر، على الأقل يجب التأكد من عدم وجود أحد في الأسفل”.

وأضاف: يصل ارتفاع برج خليفة إلى حوالي 830 متر، وعند رمي هاتف من هذا الارتفاع، يمكن للمرء أن يتخيل مدى التأثير الذي سينتج عن ذلك عندما يصل إلى الأرض”.

وعند أخذ قوانين الفيزياء بعين الاعتبار، فإن الأجسام تتسارع كلما اقتربت من الأرض، أي أن إلقاء جسم من هذا الارتفاع يمكن أن يكسبه سرعة كبيرة تؤدي إلى ضرر بالغ في حال سقوطه على أي شيء أو شخص في الأسفل.

يذكر أن مسؤولاً في شرطة دبي أكد أن التقاط صور سيلفي فوق الأبراج العالية في دبي دون الحصول على موافقة جريمة جنائية يعاقب عليها القانون، لكنه أشار في الوقت نفسه إلى أن الشرطة لم تستلم أية شكوى رسمية بخصوص حادثة رمي هاتف آيفون 7 من برج خليفة.