,

من نادل في لندن إلى مدير فندق في أبوظبي


متابعة-سنيار: نشرت صحيفة غلف نيوز قصة نجاح صربي تحول من نادل في أحد مطاعم لندن، إلى مدير أحد أشهر الفنادق في أبوظبي.

ويقول نيمو أسيموفيتش الذي يعشق رياضة ركوب الدراجات إن رحلته كنادل في لندن إلى مدير عام في فندق ميلينيوم كورنيش بأبوظبي لا تقل صعوبة عن ركوب الدراجات، ففي كليهما كان عليه مواجهة العديد من التحديات باستخدام قدراته العقلية والبدنية، وهو يعمل على تطبيق الاستراتيجيات ذاتها في الحياة وكذلك في الأعمال التجارية.

وكان أسيمويتش البالغ من العمر 46 عاماً قد هاجر من صربيا إلى لندن في عام 1990 وتدرج في قطاع الضيافة، حيث بدأ كمساعد نادل، قبل أن يصبح نادلاً، ومن ثم مدير مطعم في أستراليا، قبل أن يصل إلى أبوظبي للعمل كمدير عام مساعد مع ستاروود للفنادق، واستلم إدارة فندق ميلينيوم الكورنيش في أوائل عام 2016.

1796207649

ويعتقد أسيموفيتش أن نظام اللياقة البدنية الذي يتبعه ساعده على التركيز وتحقيق النجاح، وبدأ الأمر عبر بطولة شعبية للدراجات في فرنسا عام 2012 لمدة أربعة أيام. وكانت مسافة السباق الذي استمر 4 أيام 570 كيلومتراً من مونت بلانك إلى مونتي كارلو وكان على المتسابقين الوصول إلى أعلى قمة في جبال الألب.

ومنذ ذلك الحين شارك أسيموفيتش في العديد من سباقات التحمل، بما في ذلك سباق خيري في الأردن وتحدي سبينس في أبوظبي، وعلى الرغم من جدول أعماله المزدحم، يجد الوقت في المساء وعطلات نهاية الأسبوع لممارسة رياضته المفضلة جنباً إلى جنب مع زوجته وطفليهما.

ويؤكد أسيموفيتش أن ركوب الدراجات ليس مجرد رياضة بالنسبة له، لكنها أداة لضبط النفس وتحقيق النجاح، فراكب الدراجات هو مثل رجل الأعمال، ويجب أن يحافظ على وتيرة معينة ويعرف متى يسرع من وتيرة العمل إلى حين الوصول إلى خط النهاية.

264980404