,

كيف تهدد التكنولوجيا الحديثة مستقبل الشركات في الإمارات؟


مع التطور الكبير في عالم التكنولوجيا الرقمية، تشعر العديد من الشركات في الإمارات بتهديد حقيقي يمكن أن يؤدي إلى زوالها في المستقبل إذا لم تواكب هذا التطور وفقاً لبحث جديد أجرته شركة ديل تكنولوجيز.

وأظهر استطلاع الرأي الذي أجرته شركة  Vanson Bourne وشمل 4000 من قادة الأعمال في 16 بلداً بما فيها دولة الإمارات أن 85% من الشركات تعتقد أن الشركات الرقمية المبتدئة تشكل خطراً عليها سواء كان ذلك الآن أو في المستقبل بحسب صحيفة سيفن دايز.

وقال 45% من الذين شملهم الاستطلاع إنهم يخشون أن شركاتهم سيكون قد عفا عليها الزمن في السنوات الثلاث إلى الخمس المقبلة بسبب المنافسة من الشركات المبتدئة والتي قامت على أساس التكنولوجيا الرقمية الحديثة.

وقال محمد أمين نائب رئيس شركة دي إم إم سي في تركيا وأوروبا الشرقية وأفريقيا والشرق الأوسط: “نحن في خضم ثورة صناعية جديدة قائمة، من شأنها أن تحدث تغيراً جذرياً في الطريقة التي نعيش ونعمل ونتواصل بها مع بعضنا البعض”.

وأضاف أمين: “وسينعكس هذا التحول على الطريقة التي تدار بها الأعمال في جميع الصناعات، ونحن نشهد بالفعل تحولاً من أولويات العمل مع اتجاه كلا القطاعين العام والخاص في جميع أنحاء هذه المنطقة للاستثمار في تقنيات جديدة ومتطورة لتلبية أفضل لاحتياجات العملاء المتغيرة”.

وفي الوقت الذي تشعر بعض الشركات بالرضا عن أعمالها مع وتيرة التغيير المتسارعة، قال أكثر من 54% من رجال الأعمال الذين شاركوا في الدراسة إنهم شهدوا اضطراباً في أعمالهم على مدى السنوات الثلاث الماضية نتيجة التطورات الهائلة في عالم التكنولوجيا الرقمية والإنترنت، وأشار 44% منهم إلى أنهم لا يعرفون كيف سيكون الحال في شركاتهم بعد ثلاث سنوات من الآن.