,

هل هناك أموال كثيرة في المنازل في الإمارات؟


متابعة-سنيار: يلجأ الكثيرون إلى الاحتفاظ بالسيولة النقدية في المنزل، وتشير الإحصائيات إلى أن حوالي 4 من كل 10 أشخاص في دولة الإمارات يحتفظون بمبلغ يزيد عن 10 آلاف درهم، في حين أن حوالي 14% يحتفظون بمبالغ تزيد عن 50 ألف درهم.

ويقدر بنك إنجلترا أن ما يقرب من 3 مليارات جنيه إسترليني يمكن العثور عليها في بيوت السكان، وأثيرت هذه المشكلة في الآونة الأخيرة، عندما اصطف آلاف الهنود أمام البنوك لاستبدال العملات النقدية من فئة 500 و 1000 روبية بعد خروجها عن الخدمة، كما أن عدداً من الوافدين في الإمارات سارعوا إلى البنوك المحلية لنفس الغرض بحسب صحيفة غلف نيوز.

وتقول ناتالي ستوري المخططة المالية في فندق Devere Acuma: “هناك على الأرجح كميات كبيرة من النقود داخل المنازل في دولة الإمارات، وأعتقد أن الكثيرين لا يعرفون ماذا يفعلون بأموالهم، حيث أن معظم البنوك تقدم أسعار فائدة منخفضة، وهذا ما يجعل عملاء هذه البنوك يفضلون الاحتفاظ بأموالهم في المنزل”.

وأضاف ستوري: “هناك الكثير من عدم اليقين في العالم بالوقت الراهن، فبعد انخفاض أسعار النفط وخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وفوز ترامب ووصوله إلى السلطة في الولايات المتحدة الأمريكية والحرب السورية، بات الكثير من الناس يخشون ما سيحدث لأموالهم”.

aaeaaqaaaaaaaaviaaaajgqyytu3odriltg0ngmtndy5mi1hzwjllwzhmzkyytflzmrjng

وفي الوقت الذي يشعر الكثيرون بالأمان من خلال الاحتفاظ بأموالهم في المنزل، حذر المستشارون الماليون أن هذا الأمر ضار بالأعمال والاستثمارات، كما أن هناك بعض الحوادث مثل الحرائق يمكن أن تأتي على هذه الأموال، وحتى لو كان هناك تأمين شامل على المنزل، إلا أن أصحابه لا يمكنهم الحصول على تعويضات عن المبالغ المالية التي يحتفظون بها داخل المنزل.

وإلى جانب ذلك، فإن الأموال المخبأة داخل المنزل لا تنمو وتبقى كما هي، بل وتفقد من قيمتها مع مرور الوقت، حيث تنقص قيمتها الشرائية مع ارتفاع الأسعار والتضخم.

عامل آخر يجعل من الخطر الاحتفاظ بالمال النقدي في المنزل وهو السرقة، حيث أن وجود كميات كبيرة من النقود يزيد من احتمال التعرض للسرقة، خاصة وأن اللصوص عادة ما يبحثون عن الأموال والمجوهرات عند اقتحام أي منزل.

وينصح الخبراء بشراء الأسهم والمحافظ الاستثمارية، وإذا كنت لا ترغب بالمجازفة، فالاحتفاظ بالنقود في البنك هو أفضل وسيلة لحمايتها، فعلى الرغم من أن أسعار الفائدة منخفضة في معظم البنوك، إلا أن ذلك يبقى أفضل من خسارة كامل النقود في حال تعرض المنزل للحريق أو الفيضان أو أية كارثة طبيعية.