,

كيف ساهمت المشاريع الجديدة بزيادة الوظائف في الإمارات؟


تمكن القطاع الخاص غير النفطي في الإمارات من تحقيق بعض الزخم خلال شهر نوفمبر الماضي، بعد ثلاثة أشهر من التباطؤ وساعد ذلك على طرح المزيد من الوظائف في سوق العمل.

ويقول الخبراء إن ذلك ناتج عن مبادرات تسويقية ناجحة بما في ذلك طرح خصومات على السعر، وقامت الشركات بتخفيض الرسوم المترتبة عليها بالمتوسط للشهر الـ 13 على التوالي بحسب صحيفة غلف نيوز.

وساهم الطلب المتزايد أيضاً في خلق فرص عمل وارتفاع ملحوظ في نشاط الشراء وفقاً لمسح أجراه بنك الإمارات دبي الوطني، وأظهر المسح ارتفاعاً في نمو الوظائف إلى أعلى مستوى خلال أربعة أشهر، وذلك مع زيادة أعداد الشركات التي تحتاج إلى أيدي عاملة إضافية من أجل تلبية احتياجات المشاريع الحديدة، وارتفع تراكم العمل للشهر الـ 11 على التوالي.

aaeaaqaaaaaaaaxaaaaajduzzdi4yznkltfjowitngrjyi1hzdi2ltdhyzmwodnjowi1yw

وارتفع المؤشر للمرة الأولى في أربعة أشهر خلال شهر نوفمبر، وسجل 54.2 نقطة، مرتفعاً عن أدنى مستوى سجله في شهر أكتوبر الذي وصل فيه لأدنى مستوى خلال ستة أشهر مسجلاً 53.3 نقطة، والقراءة الأخيرة للمؤشر أعلى من متوسط عام 2016 والبالغ 53.8 نقطة.

وتقول خديجة حق رئيسة قسم الأبحاث في بنك الإمارات دبي الوطني: “إن بيانات مؤشر مديري المشتريات لشهر نوفمبر مشجعة، لأنها لا تزال تشير إلى نمو النشاط القوي في دولة الإمارات العربية المتحدة، ومع ذلك لا تزال البيئة التنافسية وارتفاع تكاليف المدخلات وانخفاض أسعار الإنتاج تؤدي إلى انخفاض هوامش الربح”.