,

كيف تساعد تقنيات الري المشغلة بالطاقة الشمسية الزراعة في الإمارات؟


يسعى المهندسان الإماراتيان ناصر المنصوري وعلي الطائي إلى جعل المزارع في دولة الإمارات أكثر خضرة، وذلك عن طريق مبادلة مولدات الديزل المستخدمة في الري بمولدات صديقة للبيئة وتعمل على الطاقة الشمسية.

وتستخدم معظم المزارع في الوقت الحالي المضخات العاملة بالديزل لاستخراج المياه الجوفية المستخدمة لري المحاصيل والأشجار، لكن هذه المولدات صاخبة ومكلفة، حيث يدفع المزارعون ما يصل إلى 80 ألف درهم سنوياً لتغذية مولد واحد بحسب صحيفة ذا ناشيونال.

وقام المهندسان بتركيب 28 من الألواح الشمسية التي تولد حوالي 8.5 كيلو واط من الكهرباء، لري جزء صغير من الغابات في المنطقة الغربية. ويقول المنصوري: “كانت الفكرة من وراء هذا المشروع تعزيز حلول الاستدامة، ونريد تسليط الضوء على استخدام الطاقة الشمسية في العمليات اليومية بالمزارع، لأننا نعتقد أن الطاقة الشمسية هي مستقبل بلدنا”.

d38495ca97c007b44c393eda4da0a11a

وأضاف المنصوري: “إن نظام ضخ الميارة بالطاقة الشمسية يمكن أن يساعد على خفض تكاليف التشغيل بنسبة تصل إلى 60% سنوياً بالمقارنة مع المولدات التقليدية”.

وأشار المنصوري إلى أن النظام سيكون جاهزاً للاستخدام في غضون عامين، وأكد على توسيع المشروع الصديق للبيئة في جميع أنحاء البلاد، وتجري محادثات بهذا الصدد مع الجهات الحكومية الأخرى.

وقالت وفاء اليماني الباحثة في مجال إدارة المياه إن النتائج الأولية للمشروع إيجابية وتفي بمتطلبات هيئة البيئة، وأضافت: “إننا نسعى لاحتضان الابتكارات الجديدة لتحقيق الاستدامة في استخدام الموارد المائية بالقطاع الزراعي، وكذلك دعم الشباب في الإمارات لمواصلة البحث والتطوير، حيث سيقوم فريق هيئة البيئة بتقييم المشروع ووضع توصياته بحلول نهاية هذا العام”.