,

طريق جديد يصل الإمارات بعُمان العام القادم


قال مسؤولون يوم أمس الأربعاء إن الرحلات بين دولة الإمارات وسلطنة عُمان ستصبح أكثر سلاسة وأقصر مدة بعد افتتاح طريق الفجيرة السريع بطول 15 كيلومتر العام المقبل.

ويتكون الطريق الجديد من ستة مسارات، ويحمل اسم شارع الشيخ خليفة بن زايد، وهو يربط في الوقت الحالي طريق مليحة مع الفجيرة، وسيخفض من طول المسافة بين دبي والشارقة إلى الساحل الشرقي بشكل كبير، وسيتم تمديد الطريق ليتجاوز مدينة الفجيرة، حيث يتفرع إلى طريقين أحدهما يرتبط مع الطرق E99 أو طريق الساحل الشرقي، والآخر يلاقي الطريق E102 أو طريق الشارقة كلباء بحسب صحيفة غلف نيوز.


ووفقاً لوزير تطوير البنية التحتية عبد الله بلحيف النعيمي سيكون الطريق الجديد بمثابة الرابط الرئيسي بين دولة الإمارات وسلطنة عُمان، وسيساهم بتعزيز الاتصال والحركة بشكل أكثر كفاءة لنقل البضائع والسياح.

وأضاف النعيمي الذي تفقد الأربعاء سير العمل في المشروع الذي تصل تكلفته إلى 120 مليون درهم “سيكون الطريق حلقة وصل بين دولة الإمارات وسلطنة عُمان، وسيساعد على تشجيع المزيد من التبادل التجاري بين البلدين، فضلاً عن زيادة التواصل الاجتماعي بين كلا الجانبين”.


وتبلغ طاقة استيعاب الطريق الجديد 2400 مركبة في الساعة بكل اتجاه، وسيساعد على تجاوز حركة المرور في المدن بكل من الفجيرة وكلباء، وهذا يعني توفير الكثير من الوقت للمسافرين، بالإضافة إلى تقصير المسافة بالمقارنة مع البدائل الأخرى المتوفرة في الوقت الحالي.

وقال النعيمي إن 30% من العمل تم إنجازه حتى الآن، في حين أن باقي العمل على المشروع سينتهي بحلول الربع الثالث من العام الحالي. وستكون المرحلة الأولى من المشروع المكونة من 4.5 كيلومتر وبتكلفة 28.24 مليون درهم جاهزة بحلول أغسطس من هذا العام، أما المرحلة الثانية التي تتفرع خلف مطار الفجيرة ستمتد لنحو 10 كيلومتر على طول الطريق إلى آخر الحدود مع سلطنة عمان.