,

كيف ستؤثر قوة الدولار على حياة سكان الإمارات في 2017؟


يقول الخبراء إن الوافدين في دولة الإمارات الذين يراهنون على الدولار الأمريكي لكسب المزيد من القوة لهذا العام من المرجح أن لا يصابوا بخيبة أمل خلال الأشهر القليلة القادمة، مع توقعات باستمرار صعود الدولار في عام 2017.

وتشير التوقعات إلى مزيد من الارتفاع للدولار أمام العديد من العملات بما فيها اليورو والروبية الهندية والبيزو الفلبيني في عام 2017، ومع ارتفاع الدولار، تزداد التحويلات المالية من قبل العمال في الإمارات إلى بلدانهم.

ومنذ أوائل عام 2016، اكتسبت العملة الأمريكية زخماً كبيراً على خلفية تحسن الاقتصاد الأمريكي وتوقعات رفع سعر الفائدة ووعود الرئيس المنتخب دونالد ترامب لإنفاق المزيد على مشاريع البنية التحتية.

وارتفع المؤشر التجاري للدولار لأعلى مستوى له منذ 14 عاماً ليغلق عند 128.7 في 3 يناير، ومن المتوقع أن تزداد قوته خلال النصف الأول من عام 2017، ويوم أمس الأحد سجلت الروبية الهندية 20 مقابل الدرهم الإماراتي بانخفاض من 16.8 قبل عامين، وفي نفس الوقت انخفض البيزو الفلبيني إلى حوالي 13.44 مقابل الدرهم بالمقارنة مع 11.9 في يناير 2015.

ووفقاً لأحدث تقرير صدر يوم الأحد من قبل بنك أوف أمريكا ميريل لينش من المرجح أن تعزز قيمة العملة الأمريكية بشكل كبير هذا العام، مع توقعات بأن يصل سعر صرف اليورو إلى حوالي 1.02 في عام 2017 والين الياباني إلى 120 ين مقابل الدولار بحسب صحيفة غلف نيوز.

ويتوقع المحللون زيادة تدفقات الأموال من الإمارات إلى الخارج مع ارتفاع قيمة الدولار، ويمكن أن يعوض ذلك انخفاض قيمة التحويلات خلال العامين الماضيين نتيجة انخفاض أسعار النفط. لكن في نفس الوقت فإن ارتفاع قيمة الدولار تعني ارتفاع تكاليف الواردات، مما يقلل من القدرة الشرائية للسكان.