,

رجل يدفع 100 ألف درهم مخالفات مرور في دبي


كشفت سجلات شرطة دبي أن سائقاً إماراتياً دفع مبلغ 100 ألف درهم مخالفات مرورية ليتمكن من إخراج سيارته من الحجز بعد أن كان يقودها بشكل متهور.

وكان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حاكم دبي قد أصدر مرسوماً في أغسطس 2015 منح شرطة دبي سلطة حجز المركبات التي يستخدمها أصحابها للتسابق على الطريق على الفور، وذلك بهدف القضاء على ظاهرة القيادة المتهورة وغير المنضبطة على الطرقات. ومنذ تطبيق هذا القانون الجديد أظهرت شرطة دبي حزماً شديداً في التعامل مع السائقين المتهورين، وصادرت 1226 سيارة في عام 2016.

وقال العقيد جمال البناي نائب المدير العام لشرطة مرور دبي إن أحد راكبي الدراجات النارية دفع مبلغ 50 ألف درهم لاستعادة دراجته المصادرة، بعد أن تم ضبطه وهو يقودها على الطرق المعبدة. ووفقاً لوثائق الشرطة لعام 2016 فقد شارك 31 من السائقين في سباقات الشوارع غير القانونية، وتم ضبط 325 سيارة بسبب القيادة المتهورة، وتمت مصاردة ما لا يقل عن 24 سيارة بينما كان أصحابها يحاولون الهرب من الشرطة.

وأضاف البناي “تم حجز 281 سيارة في مكان الحادث، في حين تمت ملاحقة 945 سيارة بسبب سلوك القيادة لأصحابها وتم حجزها في وقت لاحق”.

ووفقاً للمرسوم يتم حجز السيارات الخاضعة لتعديلات غير قانونية تتسبب بإزعاج الآخرين، كما يتم مصادرة السيارات التي يقودها أصحابها بتهور أو يحاولون الهرب وتفادي الشرطة بحسب ما ذكرت صحيفة غلف نيوز.

وأشار البناي إلى أن ما يقرب من 50% من السائقين تقدموا باعتراضات على تصنيف سياراتهم تحت هذا المرسوم، مضيفاً أن 119 سيارة تم تغريم أصحابها ومصادرتها نتيجة عرقلتها لحرمة المرور، بما في ذلك 20 سيارة تمت مصادرتها على الفور.