رغم تحذير شرطة دبي .. عارضة أزياء تقوم بمغامرة فوق مبنى في دبي


سنيار: أقدمت عارضة أزياء روسية على مغامرة شديدة الخطورة بعدما تدلت من فوق سطح إحدى أطول ناطحات السحاب في العالم، والموجودة في إمارة دبي، دون أي وسيلة حماية من أجل التقاط صورة.

وذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، أن فيكي أودنتكوفا، 23 عامًا، تمسّكت فقط بيد مساعدها ثم تدلّت في الهواء من فوق سطح برج “كيان”، في دبي، على ارتفاع أكثر من 306 أمتار، لالتقاط أفضل صورة لها لكي تنشرها عبر حسابها على “إنستغرام”.

وكانت دبي قد شهدت في الآونة الأخيرة العديد من الحالات التي حاول فيها بعض المغامرين استعراض مهاراتهم فوق الأبراج العالية، وسجلت حالات لأشخاص التقطوا صور سيلفي من فوق هذه الأبراج، في حين أدى آخرون حركات بهلوانية خطيرة فوق ارتفاعات شاهقة، وكانت مواقع التواصل الاجتماعي قد تناقلت قبل أشهر مقطع فيديو لمدون صور نفسه وهو يرمي جهاز آيفون 7 من برج خليفة.

وتساءلنا في موقع سنيار عدة مرات عن تجريم هذه الأفعال من قبل شرطة دبي، خاصة وأنها يمكن أن تؤدي إلى عواقب وخيمة، وتسيء لسمعة المدينة، وتفتح الباب واسعاً أمام الأقلام الحاقدة والراغبة بالنيل منها، واستمرت هذه الممارسات دون أن يتدخل أحد لمنعها.

وقد جاء الرد في ذلك الحين على لسان اللواء خليل إبراهيم المنصوري مساعد القائد العام لشرطة دبي لشؤون البحث الجنائي الذي أكد أنه تم التحقيق مع أحد الأشخاص من إحدى الجنسيات الأوروبية بسبب نشره عدة فيديوهات لنفسه أثناء استعراض مهاراته من أعلى البنايات المرتفعة في دبي، خاصة بعدما شهدت هذه الفيديوهات انتشاراً كبيراً عبر اليوتيوب ومواقع التواصل الاجتماعي.

وأشار إلى أنه تم توعيته وتوقيعه على تعهد بعدم تكرار الأمر وأنه يعرض حياته وحياة الآخرين للخطر، وفي حالة التكرار ستسجل قضية جنائية ضده وكل من يقوم بمثل هذه الأفعال.

وقال اللواء المنصوري إن كافة المباني في دبي تتوفر فيها عوامل الأمن والسلامة إلا أن جنون البعض وهَوسَهم بالتقاط صور غريبة وجريئة دفعهم إلى عدم التفكير في مصيرهم وأنه بسهولة قد يلقى الإنسان حتفه لمجرد التقاط عدة صور، مشيرا إلى أن هناك تنسيقاً بين أصحاب البنايات ومكاتب العقارات وحراس الأمن في دبي بالإبلاغ الفوري عن هذه الممارسات التي تعرض حياة الشخص والآخرين للخطر.