,

صور مذهلة لأكبر التجمعات الدينية في العالم


متابعة-سنيار: يسافر الملايين من المسلمين من جميع أنحاء العالم إلى المملكة العربية السعودية لاستكمال الحج في مدينة مكة المكرمة كل عام، وفى عام 1995، تجمع أربعة ملايين شخص لمشاهدة البابا يوحنا بولس الثانى احتفالا بالكتلة الكاثوليكية فى الفلبين، ومن مجموع سكان العالم، فقط حوالي 7 في المئة يقولون انهم لا يؤمنون بالله، لذلك ليس من المستغرب أن تجمع الاحتفالات الدينية بانتظام بعض أكبر الحشود على هذا الكوكب، وفيما يلي صور لبعض الاحتفالات الدينية الجماعية في جميع أنحاء العالم، وفق موقع صحيفة الديلي ميل:

في كل عام، يتدفق الملايين من المسلمين إلى المملكة العربية السعودية لاستكمال الحج في مدينة مكة المكرمة، وهي رحلة مقدسة يتوقعها كل مسلم مرة واحدة على الأقل خلال حياتهم، شريطة أن يتمكنوا من تحمل تكاليفها ويكونوا قادرين جسديا، وقد نمت الحشود في الماضي لدرجة أنه في عام 2015، تم سحق ما يقدر بنحو 2300 شخص أو اختناقهم حتى الموت في مكة المكرمة في أكبر كارثة حج في التاريخ:

 

وفي عام 1995، تجمع أربعة ملايين شخص يراقبون لمشاهدة البابا يوحنا بولس الثاني احتفالا بمناسبة عيد الشباب العالمي في مانيلا بالفلبين:

وفي شيانغ ماي، يتأهل الرهبان التايلانديون خلال مراسم تقديم الصدقات البوذية التقليدية في الصباح الباكر، وهو حدث يستقطب حشودا سنوية تبلغ حوالي 10 آلاف:

في مدينة هو تشي مينه بفيتنام في ديسمبر 2015، الآلاف يحضرون حفل موسيقي البوذية أميتابا على ضوء الشموع:

المصلين في شوارع مكة المكرمة في عام 2009:

في آذار / مارس 2013، حضر ما يقدر ب 200.000 شخص القداس البابا فرانسيس “تدشين القداس” في ساحة القديس بطرس بمدينة الفاتيكان في روما للاحتفال بالبدء الرسمي لبابويته:

وقد استقبل البابا الجديد الزعماء السياسيين والدينيين :

اجتمع الناس من جميع أنحاء العالم للترحيب بالزعيم المقبل للكنيسة الكاثوليكية الرومانية:

البابا فرانسيس، احتفل بالكتلة في تورينو، إيطاليا، في عام 2015:

 
 المسلمون الشيعة الباكستانيون في طقوس خلال موكب ديني في إسلام أباد في تشرين الثاني / نوفمبر 2016، الذي يعقد في جميع أنحاء البلاد للاحتفال بأربعينية الإمام الحسين، حفيد النبي محمد:

في مارس 2016، في سان فرناندو، الفلبين، مسيرة من فلاغلانتس الكاثوليكية في يوم الجمعة العظيمة:

 المسلمون الشيعة الهنود في موكب خلال مراسم احتفالا بمهرجان عاشوراء :

 10 أيام من الحداد، حيث العديد من المصلين يضربون أنفسهم بالسياط، وتعتبر هذه الأعمال الوحشية وسيلة لغسل الخطايا:


وفي إطار الحفل نفسه، قام المسلمون الشيعة الباكستانيون بضرب صدورهم وهم يشاركون في الطقوس الذاتية في لاهور في تشرين الثاني / نوفمبر 2016:

في أغسطس 2016، تجمع أكثر من 30.000 مسلم في المملكة المتحدة في مزرعة أوكلاند في ألتون، هامبشاير، للصلاة والمشاركة في حفل تعهد الولاء، وإعادة تأكيد ولائهم لبلد إقامتهم:

تضم الطائفة الأحمدية المسلمة  129 فرعا في جميع أنحاء المملكة المتحدة بما في ذلك مسجد بيت الفتوح في جنوب لندن، وهو الأكبر في أوروبا الغربية:

اليهود يصلون أما الجدار المعروف أيضا باسم حائط المبكى – في البلدة القديمة من القدس:

الحاخام حسيديك إليميليش بيدرمان يحتفل مع أتباعه اليهود، وهو حفل منتظم يشارك فيه تعاليمه مع الحشد في ميرون، إسرائيل:

في منطقة الله أباد في الهند، المصلين الهندوس يأتون إلى التقاء نهر الغانج ونهر يامونا في عام 2013 خلال مهرجان كومب ميلا – أكبر تجمع ديني في العالم والذي يعقد كل 12 عاما:

حشود ضخمة من حوالي 120 مليون من الحجاج يستحمون في النهر المقدس الهندي لغسل ذنوبهم:

الرهبان في شيانغ راي، تايلاند:

في الصين، يجلس الرهبان البوذيون التبتيون في درجات حرارة دون الصفر خلال جلسة هتاف الصباح في الجمعية السنوية بليس دارما في معهد لارونغ بوينغ البوذي في أكتوبر 2015 للاحتفال بأصل بوذا من السماوات:

المسلمين في يوليو 2014 يحتفلون بعيد الفطر، الذي يصادف نهاية شهر رمضان، في أحمد آباد، الهند:

في الهند، يرحب بالربيع كل عام بعد اكتمال القمر في آذار / مارس خلال مهرجان هولى:

لا يحتفل بمهرجان هولي فقط في الهند، هنا حشد من أكثر من 80.000 من الحضور في مهرجان الألوان في ولاية يوتا، في معبد سري رادها كريشنا:

خلال مهرجان الألوان يقوم الهندوس والسياح برش بعضهم  البعض مع مساحيق الأصباغ والرقص طوال اليوم:

الأب بيدرو أوبيكا، وهو كاهن أرجنتيني كاثوليكي، أثناء إحدى خدماته الشعبية في أنتاناناريفو، مدغشقر، وقد رشح لجائزة نوبل للسلام في عام 2013 لعمله التبشيري:


في غوندر، إثيوبيا، في يناير 2016، تجمع المصلين لـ “تيمكيت”، أقدس عطلة على التقويم المسيحي الأرثوذكسي الإثيوبي: