,

صحيفة “ذا ناشيونال” تتخلى عن عدد كبير من الموظفين


ذكرت تقارير صحفية أن صحيفة ذا ناشيونال الناطقة باللغة الإنجليزية والصادرة من أبوظبي تخلت عن عدد كبير من موظفيها، وتحدثت شبكة ميديا الإعلامية عن هزة كبيرة في الصحيفة، دون إعطاء تفاصيل عن عدد الوظائف التي تم إلغاؤها، على الرغم من أن التقارير تُرجح أن يكون نحو ربع الموظفين تأثروا بذلك.

وجاءت التخفيضات في أعداد الوظائف بعد نحو خمسة أشهر من قيام شركة أبوظبي للإعلام المملوكة من قبل الدولة ببيع صحيفة ذا ناشيونال إلى شركة “إنترناشيونال ميديا إنفستمنتس” (إيمي) وهي شركة تابعة لمؤسسة أبوظبي للاستثمار الإعلامي “أدمك”، بحسب صحيفة أرابيان بيزنس.

وحصل الموظفون الذين سيستمرون بالعمل مع صحيفة ذا ناشيونال على عقودهم الجديدة يوم الأحد، أما أولئك الذين سيتم الاستغناء عنهم فلن يتم تجديد عقودهم وسيبقون على رأس عملهم حتى 30 يونيو القادم.

ويتوجب على الموظفين العمل ضمن فترة اختبار لمدة ستة أشهر في الشركة الجديدة، في حين تتوقع بعض المصادر تخفيضاً في الرواتب للموظفين.

وتم تأسيس شركة أدمك في عام 2010 كوسيلة خاصة بالشراكة مع BSkyB لإطلاق قناة سكاي نيوز عربية من أبوظبي، وقال متحدث باسم المبادرة لوكالة فرانس بريس إن الصحيفة تمر بمرحلة تحول رقمي يُتوقع أن تكتمل في منتصف عام 2017.

وأضاف المتحدث “كجزء من هذا التحول، وعلى مدى الأشهر القليلة الماضية وضعت إيمي رؤيتها الجديد بدعم من استراتيجية تحرير قوية لضمان أن صحيفة ذا ناشيونال تفي بإمكاناتها كمصدر رئيسي للأخبار في الشرق الأوسط. وشرعت الصحيفة بالتحول الرقمي مع الاحتفاظ بالنسخة الورقية، وكجزء من هذا التحول يتم جمع فريق من المواهب القائمة والجديدة”.

وقالت مصادر مقربة إن منصب رئيس تحرير صحيفة ذا ناشيونال قد يكون من نصيب منى العريبي مساعدة رئيس التحرير السابقة في صحيفة الشرق الأوسط السعودية.