,

مطالبات بحظر الهواتف المحمولة في أوبرا دبي


متابعة-سنيار: لا يزال العديد من زوار أوبرا دبي يشتكون من استخدام البعض لهواتفهم المحمولة لالتقاط الصور وإجراء المكالمات وإرسال الرسائل النصية أثناء العروض في أوبرا دبي.

وفي مقالة نشرها موقع واتس أون قالت الكاتبة إنها حضرت يوم الخميس عرض ماري بوبينز  الموسيقي الشهير، وعلى الرغم من أن العرض كان ساحراً ويسلب الألباب، إلا أن هناك شيئاً واحداً كان ينغص على الحضور الاستمتاع بهذه التجربة المثيرة، وهو استخدام الهواتف المحمولة لالتقاط الصور.

وتقول الكاتبة إن الضوء الساطع الناتج عن الهاتف وفلاش الكاميرا، وخاصة بالنسبة للحضور الذين يجلسون في الدائرة الملكية أو الدائرة الكبرى، فمن المستحيل عدم النظر إلى ضوء الهاتف عندما يلمع في الظلام.


وفي حال أراد كل شخص التحقق من هاتفه المحمول من وقت آخر أو التقاط الصور التذكارية للعرض، فبالتأكيد سيفسد ذلك متعة المشاهدة، خاصة وأن عدد المشاهدين يصل إلى حوالي 2.000 مشاهد.

ويقول البعض إن الهواتف المحمولة مزعجة بما فيه الكفاية في دور السينما، فكيف يكون الحال خلال عروض الموسيقى الحية في دار الأوبرا، ويقول آخرون إن استخدام الهواتف المحمولة خلال هذه العروض فيه غياب تام لاحترام الفنانين وباقي الحضور.

والسؤال الذي يطرح نفسه: هل هؤلاء الناس مضطرون للتحقق من الرسائل على هواتفهم المحمولة باستمرار؟ وهل هناك علاج لهذه المشكلة؟

ويطالب البعض باتخاذ إجراءات صارمة بحق الذين يستخدمون هواتفهم المحمولة خلال العروض في أوبرا دبي، والوصول إلى صيغة توفر مشاهدة ممتعة للجميع.