,

هل شهر رمضان وقت مناسب للبحث عن عمل في الإمارات؟


يشعر الباحثون عن عمل في دولة الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (مينا) بالتفاؤل بشأن الفرص المتاحة خلال شهر رمضان المبارك.

وينطبق ذلك أيضاً على المهنيين الذين يتطلعون إلى تغيير وظائفهم، حيث أظهر استطلاع جديد للرأي أجراه موقع بيت.كوم بعنوان “رمضان في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا” أن 79.1% من المهنيين في المنطقة يخططون لقضاء المزيد من الوقت في البحث عن عمل جديد خلال شهر رمضان، بحسب ما نقلت صحيفة خليج تايمز.

وترجع المساهمة الكبيرة بزيادة النشاط في البحث عن عمل خلال شهر رمضان إلى أن نحو 49.6% من الذين شملهم الاستطلاع يعتقدون أن شهر رمضان يساعدهم على إبطاء تشتيت انتباههم ويساعدهم في التركز على أهدافهم المهنية، وعلاوة على ذلك يعتقد أكثر من نصف المستطلعة آراؤهم أن نشاط التوظيف خلال الشهر الكريم إما يزيد أو يبقى على حاله.

وفي حين أن هناك الكثير من التفاؤل بشأن فرص العمل الجديدة في السوق، حذر الخبراء أيضاً من أن فترة الصيف عادة ما تكون أبطأ عندما يتعلق الأمر بالتوظيف، ويعود السبب الرئيسي في ذلك إلى أن الموظفين يأخذون إجازاتهم السنوية خلال فصل الصيف، وعادة ما تؤخر الشركات أي نشاط للتوظيف حتى انتهاء فترة الإجازات.

وفي العام الماضي قال ما يقرب من 7 من أصل 10 مقيمين في الإمارات إنهم يواجهون صعوبات في العثور على عمل، وكان الخريجون الجدد الأكثر تحملاً لوطأة نشاط التوظيف البطيء، واختار الكثير منهم أن يتلقوا تدريباً داخلياً في الشركات للحصول على فرصة أفضل، ومع ذلك يبدو الخريجون الجدد والباحثون عن عمل أكثر ثقة بالسوق هذا العام.

ومع وجود أجواء مواتية في مكان العمل خلال شهر رمضان، يشعر 72% من أفراد العينة أن أعباء العمل تنخفض أو تظل على حالها في هذا الشهر، لتتناسب مع مستوى طاقتهم وساعات العمل، وعلى النقيض يقول أقل من 3 من كل 10 مشاركين إن أعباء عملهم تزيد خلال الشهر الفضيل.

وفيما يتعلق بساعات العمل قال 45.7% من المشاركين إنهم راضون عن عدد ساعات العمل في شركاتهم خلال شهر رمضان، في حين لا يشعر 35.2% بالرضى عن ساعات العمل، مقابل 19.1% اختاروا الحياد.