,

تحذيرات من زيادة الأمراض المزمنة بسبب المبيدات في الإمارات


ربط مجموعة من الأطباء في الإمارات الأمراض المزمنة مثل السكري وأمراض القلب والأوعية الدموية والسرطان وهشاشة العظام بالمستويات العالية من المبيدات في الأغذية المستوردة.

وكانت وزارة تغير المناخ والبيئة قد حذرت في مايو من استيراد بعض الفواكه والخضراوات من خمسة بلدان في الشرق الأوسط بسبب المخاوف بشأن المستويات الكيميائية العالية. وفي حين يتم استخدام مبيدات الآفات بشكل صارم في دولة الإمارات، تستخدم المبيدات بشكل كبير في الزراعة في أجزاء أخرى من العالم، بحسب صحيفة ذا ناشيونال.

ويقول الدكتور يوغاش شاستري، طبيب أمراض الجهاز الهضمي في مستشفى “أن أم سي” التخصصي في أبوظبي: “يعتقد الممارسون الطبيون أن تناول أنواع معينة من الطعام قد يتسبب بالإصابة بالسرطان. شخص واحد على الأقل يتم تشخيص إصابته بأنواع مختلفة من السرطان على أساس أسبوعي ولم تكن هناك أسباب محددة تتعلق بتاريخ المرضى الطبي العائلي”.

وروى الدكتور شاستري قصة مريض يبلغ من العمر 45 عاما كان مصابا بسرطان القولون، على الرغم من عدم وجود تاريخ عائلي للمرض وممارسة نمط حياة نباتي صحي. كما أصيب مريض آخر، وهو فلبيني يبلغ من العمر 37 عاما، بالسرطان ولم يكن له تاريخ مرضي في العائلة.

وقال شاستري “إن اتباع نظام غذائي غير صحي يسهم في التسبب بالعديد من الأمراض المزمنة مثل السكري وأمراض القلب والأوعية الدموية والسرطان وهشاشة العظام”.

وأوضح شاستري أن المبيدات، وخاصة تلك التي تحتوي على الكلور، ضارة لأن الجسم البشري غير قادر على استقلاب هذه المادة. وقال: “يقوم العديد من المرضى بزيارة الأطباء وهم يشكون من آلام في البطن. ونحن نقوم بجميع الاختبارات اللازمة لهم. ولا تظهر النتائج أية أسباب محددة. ولهذا السبب يفترض الأطباء أن أنواع المواد الغذائية المستهلكة قد تكون لها علاقة بالمرض”.

وقد سجل الأطباء زيادة في حالات التهاب الأمعاء، والتهابات مزمنة في كل أو أجزاء من الجهاز الهضمي. وقال الدكتور شاستري: “السبب الرئيسي لهذا المرض غير معروف ولكننا نشك في أنه ناجم عن الهرمونات ومبيدات الآفات. ويتم إجراء المزيد من الدراسات لتحديد الهرمونات أو المبيدات أو العوامل التي تسبب المرض”.

وتتراكم المبيدات إلى مستويات خطرة، وتتضخم عبر السلسلة الغذائية، وقد تم اكتشافها في منتجات تتراوح بين اللحوم والدواجن والأسماك، والزيوت النباتية والمكسرات والفواكه والخضار.