إلغاء هامش السرعة في الإمارات.. مدراء المرور مع.. والجمهور ضد


سنيار: أثارت تغريدة اللواء محمد سيف الزفين رئيس مجلس المرور الاتحادي حراكاً في الشارع الإماراتي حول إمكانية إلغاء أو إبقاء هامش السرعة 20 كم/س، حيث تفاعل مع التغريدة أكثر من 400 مغرد على موقع تويتر، وجاءت الآراء التي رُصدت من قبل وسائل الإعلام المحلية المختلفة، حيث اقترح بعضهم إلغاء الهامش بصورة قطعية، مقروناً مع تخفيض المخالفات، فيما طالب آخرون بهامش شرط تخفيض المخالفة فيما ساد الرأي الأخير بحسب التقرير الذي نشرته صحيفة الاتحاد مؤخراً.

و كشف استطلاع للرأي أجرته صحيفة البيان على موقعها الإلكتروني وحسابها في تويتر، أن 62% من المستطلعين أيدوا إبقاء هامش السرعة والمخالفة 600 درهم، فيما أيد 38% من المستطلعين إلغاء هامش السرعة وجعل قيمة المخالفة 300 درهم.

وعلى الرغم من هذه الأغلبية من الردود على وسائل التواصل الاجتماعي، ظهرت تصريحات اليوم من مسؤولين في إدارات المرور في أم القيوين ورأس الخيمة لتقف مع الأقلية التي تدعو إلى إلغاء الهامش وتخفيض قيمة المخالفة، ورأوا أن تزيد المخالفة حسب زيادة السرعة، وبذلك ستقل نسبة الحوادث وقيمة المخالفات بحسب تصريح لمدير إدارة المرور والدوريات بالقيادة العامة لشرطة أم القيوين.

فيما قال نائب مدير إدارة المرور والدوريات بشرطة رأس الخيمة في تصريح له نشرته البيان إلى أنه من المؤيدين إلى إلغاء هامش السرعة المحدد بـ 20 كم في الساعة، حيث أن احتمال التورط في حادث وفاة تتضاعف مرتين مع زيادة السرعة كل 5 كم في الساعة فوق السرعة القانونية.