,

كيف ستؤثر ضريبة القيمة المضافة على خطط الدفع في السوق العقاري؟


من المرجح أن يقدم المطورون في دبي  عروضاً أكثر سخاء لتقليل المخزون غير المباع مع اقتراب موعد تطبيق ضريبة القيمة المضافة في الإمارات، وعلى عكس القطاعات الأخرى، فإن إدخال الضريبة  لن يؤثر بشكل ملحوظ على خطط المطورين في القطاع العقاري.

وفي الواقع، يمكن أن تكون ضريبة القيمة المضافة ميزة تسويقية مع إطلاق المشاريع خارج الخطة. وقال فيصل دوراني، رئيس قسم الأبحاث في شركة كلاتونز: “من المرجح أن يؤدي طرح ضريبة القيمة المضافة إلى وضع خطط دفع أكثر ملاءمة من قبل المطورين”.

وأضاف دوراني “ببساطة يمكن القول إن ذلك بسبب التخفيضات الضريبية المتاحة للمطورين وحقيقة أن الضريبة على القيمة المضافة تبدأ خلال ثلاث سنوات فقط بعد الانتهاء من المشروع، وكما هو الحال الآن، يعتقد أن المبيعات السكنية خارج الخطة معفاة من ضريبة القيمة المضافة. ولكن الحقيقة هي أنه في الأشهر الستة الماضية أو نحو ذلك، كان المطورون هنا بالفعل أكثر سخاء، وكثير منهم تنازلوا عن رسوم التسجيل، ووافقوا على خطط دفع تشمل مقدما أقل، مع دفع الجزء الأكبر من الأقساط  بعد التسليم”.

وقام العديد من المطورين أيضا بتمديد عدد السنوات للمدفوعات بعد التسليم. وكانت القاعدة المعمول بها سابقاً تشمل سنتين فقط، في حين باتت الآن تصل إلى خمس سنوات وأكثر.

ووفقا لدوراني يمكن أن تصبح فترة خمس سنوات وأكثر قاعدة عامة، وعلى هذا النحو فإن خطط الدفع طويلة الأجل بعد التسليم ستكون سمة دائمة لسوق العقارات. ويشعر الناس أن العقارات السكنية في دبي تقترب من الجزء السفلي من الدورة الحالية بحسب غلف نيوز.

وأضاف دوراني “لا نعتقد أن زيادة العرض ستكون مشكلة في دبي، في حال تحقيق هدف الحكومة المتمثل في مضاعفة عدد السكان بحلول عام 2030”.


منازل جديدة

وتتولى شركة كلاتونز عرض حوالي 60 ألف منزل جديد بحلول عام 2020، مع ما يقرب من نصفها في التطوير الرئيسي لمدينة دبي ساوث. وقال دوراني: “إذا تحققت أهداف النمو السكاني، فإنه يمكن بسهولة استيعاب 60.000 من المنازل الجديدة. لكن نمو سوق العقارات يمكن أن يكون محدودا إذا استمر الضعف في سوق النفط.

وأصدرت كلاتونز يوم الأربعاء تحديث سوق العقارات الإماراتية، حيث تقول إن الإيجارات السكنية في دبي يمكن أن تكون أول من يتعافى على المدى القصير. وقال التقرير: “نتوقع أن تنهي الإيجارات هذا العام بزيادة تتراوح ما بين 5 و 7 في المائة عن عام 2016، ولكن مثل سوق المبيعات، هناك إمكانية متزايدة لظهور صورة أكثر استقرارا، حيث يبدأ تأثير معرض إكسبو 2020 في الظهور. ولكن من المتوقع أن يؤدي نقص المساكن المؤجرة بأسعار معقولة إلى تحريك أسرع في الإيجارات”.

وعلى صعيد مبيعات العقارات، لا تزال المجتمعات المحلية في دبي داون تاون ودبي مارينا  قادرة على زيادة الطلب على المستثمرين. مع توقعات بأن تشهد المجتمعات المحلية بأسعار معقولة  المزيد من الطلب لأن معدل فرص العمل سيكون أكبر بكثير في الشريحة المتوسطة إلى المنخفضة.