هل أنت شاب إماراتي؟ هل تود أن تكون مندوباً للإمارات في الأمم المتحدة؟


أطلق مجلس الإمارات للشباب بالتعاون مع وزارة الخارجية والتعاون الدولي الدورة الثانية من برنامج المندوبين الشباب إلى الأمم المتحدة، وذلك بهدف صقل مهارات الشباب في العمل الدبلوماسي، وتأهيل جيل من الشباب القادر على تمثيل دولة الإمارات في المحافل الدولية، من خلال مشاركة الشباب ضمن البعثة الدائمة للإمارات لدى الأمم المتحدة.

وبهذه المناسبة قال سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي: «لقد وضعت قيادة وحكومة دولة الإمارات منذ فترة طويلة الشباب في صميم السياسات وخطط التنمية الوطنية، بما في ذلك إتاحة الفرص لهم لتحقيق تطلعاتهم وتعزيز قدراتهم لتمكينهم من المساهمة بشكل فعال في عملية التنمية الوطنية بمختلف أبعادها».

وأشار سموه إلى أن دولة الإمارات تعمل مع الأمم المتحدة للنهوض بقضايا الشباب في جميع أنحاء العالم، وتحرص بشكل خاص على توفير كل الفرض المتاحة لشبابها للمشاركة في القيادة وصنع القرار، لافتاً إلى أن برنامج الإمارات للمندوبين الشباب يُعد وسيلة مهمة للشباب الإماراتي يستطيع من خلاله المشاركة في تقديم أفكاره والمساهمة في صنع السياسات على المستوى الدولي.

الأهداف

    • إعطاء فرصة للشباب للمشاركة في القضايا الدولية وإكسابهم الخبرة الدولية اللازمة،بالإضافة إلى الإلمام بعمل الأمم المتحدة.
    • تمثيل شباب الإمارات في محفل دولي هام.
    • المساهمة في إثراء مناقشات الأمم المتحدة ذات الصلة مما يعزز من دور دولة الإمارات في أهم المحافل الدولية، من خلال تعريف المجتمع الدولي برؤية وتطلعات والإنجازات التي حققها الشباب الإماراتي.
    • فرصة لبناء قدرات المندوبين الذين سيتم اختيارهم وصقل مهاراتهم وفرصة لبناء شبكة علاقات مهنية.

 

معايير الاختيار

    • أن يكون من مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة.
    • اتقان اللغة العربية والإنجليزية.
    • العمر بين 20-26

    • التمتع بمهارات عالية في الخطابة والتحدث أمام الجمهور.

    • التمتع بمهارات شخصية في التواصل.

    • الإلمام بالقضايا الرئيسية التي تواجه الشباب في دولة الإمارات وفي المنطقة والعالم ككل.

    • قدرة المترشح على السفر في شهر أكتوبر 2017.

 

 

مدة البرنامج

سيكون البرنامج لمدة 3 أسابيع كحد أدنى، وشهرين كحد أقصى، وذلك بحسب الجدول المتوفر للمرشحين، على أن يشاركوا ضمن الوفد الرسمي للدولة في الدورة الـ 72 من الجمعية العامة للأمم المتحدة في بداية أكتوبر 2017.

 يمكنك التسجيل الآن عبر الضغط هنا

الدورة الأولى

وكانت الدورة الأولى لهذا البرنامج قد انطلقت في العام الماضي وتم فيها اختيار كل من آمنة محمد السويدي ومحمد عبد الرحمن رفيع وفق معايير محددة تتوافق مع متطلبات التمثيل الدولي ليكونا أول مندوبين يمثلان شباب الإمارات في الأمم المتحدة، حيث سيشاركان في مفاوضات واجتماعات مختلف لجان الجمعية العامة، كما سيحصلان على فرصة للتحاور مع نظرائهم الشباب من وفود دول الأعضاء حول مواضيع ذات صلة بالشباب والعمل مع المسؤولين في الأمم المتحدة، بالإضافة إلى التدرب في معهد الأمم المتحدة للتدريب والبحوث (اليونيتار) ومؤسسات تدريبية أخرى.

وتحمل آمنة محمد السويدي (23 سنة) درجة البكالوريوس في دراسات الشؤون الدولية وعلوم الإعلام والاتصال من جامعة زايد، وشغلت منصب سفيرة الإمارات للشباب في ألمانيا ضمن برنامج سفراء شباب الإمارات. إضافة إلى ذلك استكملت آمنة برنامجا تدريبيا لدى شركة”ونترشال” الألمانية للطاقة في مدينة برلين، وتتحدث آمنة 5 لغات هي: العربية، الإنجليزية، الفلبينية، الألمانية والإسبانية.

ويحمل محمد رفيع (24 سنة) درجة البكالوريوس في الإدارة العامة وإدارة الأعمال من جامعة الشارقة بامتياز. وقد تدرب مهنياً في مؤسسة الشارقة للإعلام واستكمل بنجاح دورة تدريبية في مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية في العاصمة الأمريكية واشنطن، ويجيد محمد التحدث بثلاث لغات هي: العربية، الإنجليزية، والروسية.