,

فيديو| أكياس صديقة للبيئة تغني عن البلاستيك تصل إلى الإمارات


في جميع أنحاء العالم، نستخدم ما لا يقل عن تريليون كيس من البلاستيك كل عام – وهذا ما يقرب من 32.000 كيس في الثانية الواحدة. وغالبا ما تستخدم هذه الأكياس مرة واحدة فقط، وكل واحد منها يحتاج إلى مئات السنين ليتحلل في التربة، وهو ما يعني أنها تبقى لفترة طويلة البيئة بعد استخدامها، وإذا استمرت المستويات الحالية من استخدام البلاستيك، بحلول عام 2050 سيتجاوز وزن البلاستيك في البحر  ما يحتويه من أسماك.

وللتعامل مع هذه المشكلة، فكر كيفن كومالا الذي يملك خلفية في علم الأحياء والطب وإدارة الأعمال، والمؤسس المشارك لشركة أفاني، وهي شركة مكرسة للمساعدة في حل مشكلة أكياس البلاستيك العالمية. وأوجد الحل، عن طريق إطلاق تقنية للأكياس القابلة لإعادة التدوير، بحسب صحيفة ذا ناشيونال.

 

وتم إنشاء الشركة في أندونيسيا في عام 2014، وبعد سنوات من البحث، أنشأت أكياساً تشبه البلاستيك باستخدام الكسافا، وهي جذور صالحة للأكل، وتعرف أيضا باسم يوكا، أوروروت أو تابيوكا. وتعد أكياس الكاسافا طبيعية 100%، وقابلة للتحلل، ومستدامة، وقابلة للتبديل وإعادة التدوير. وكل كيس يتحلل إلى ثاني أكسيد الكربون والماء في غضون ستة أشهر، بل ويمكن أن يذوب في الماء.

ويوضح كومالا المؤسس المشارك لشركة أفاني وكبير موظفيها “: “توفر أكياسنا حلا كاملا لنفايات البلاستيك في جميع أنحاء العالم، واليوم تقدمنا خطوة في رحلتنا من خلال تقديم حل فريد لدعم خطط الإمارات للتخلص من الأكياس البلاستيكية”.

 

 

بيتر أفرام، الشريك في أفاني إيكو الشرق الأوسط، يضيف. “كجزء من إطلاقنا، سوف نقدم أيضا مجموعة كاملة من منتجات أفاني الصديقة للبيئة بما في ذلك أدوات منزلية مصنوعة من قصب السكر، والورق وفناجين القهوة من نشاء الذرة والسكاكين الخشبية. وقد بدأنا بالفعل التعامل مع قطاعي التجزئة والضيافة، وسنقدم منتجاتنا ليس فقط للفنادق والمطاعم ولكن أيضا للمستهلك النهائي لدعم الاستدامة المستقبلية لدولة الإمارات”.