انفجار الآيفون 8.. هل تأكدت وزارة الاقتصاد من القصة؟


سنيار: تناقلت الصحافة والمواقع الإخبارية مقطع فيديو لمواطن عربي كما وصفوه قام بتغطية أذنه بضمادة جراء انفجار لهاتف أيفون 8 الجديد الذي اقتناه حديثا بحسب قوله، حيث ذكر أنه انفجر في وجهه أثناء عملية شحنه.

وقال الشخص الذي ظهر في الفيديو، إن انفجار الهاتف حدث أثناء عملية الشحن في السيارة، وأنه شم رائحة ما يشبه حريق في البداية، ثم ما لبث أن انفجر الهاتف في وجهه.

هذا الأمر دفع عددا من المتابعين للتساؤل إن كانت وزارة الاقتصاد على علم بهذا الأمر والتأكد من أحداث القصة، فللوهلة الأولى يظهر بأن الرجل من الإمارات وأن التصوير تم في إحدى الصيدليات، فلو كانت أحداث القصة حقيقية كما رواها الشخص الظاهر في الفيديو، فيفترض على وزارة الاقتصاد أن تتخذ إجراء مع هذه الأجهزة وأن تمنع تداولها حتى تصدر الشركة المصنعة بيانا توضح فيه هذا الخلل، وتقوم بدورها في استبدالها أو سحبها من الأسواق.

ومنذ 29 سبتمبر، تم تسجيل ثماني حالات انتفاخ وانشطار لهاتفي آيفون الجديدين 8 و8 بلس، كانت أولها في تايوان، حين انفجر هاتف فتاة فيما كانت تقوم بشحنه، أي بعد أسبوع واحد فقط من طرح الجهاز في الأسواق.

حالة أخرى انتشرت تفاصيلها عبر مواقع التواصل الاجتماعي حدثت في اليابان، ويظهر في الصور المنشورة هاتف آيفون الجديد وقد انفتح، أو “انفجر”.

سحب سامسونغ في 2016

وكانت وزارة الاقتصاد قد قامت في 2016 بسحب نحو 19 ألف هاتف معيب من نوع “سامسونغ note 7″، ووجهت شركة سامسونغ بتعويض المستهلكين بأجهزة حديثة من نفس النوع خالية من العيوب.

وكانت شركة سامسونغ أعلنت عن وجود عيب تصنيعي في بطارية جهاز “سامسونغ note 7″، إلا أن مستهلكين أكدوا أن الخلل يؤدي إلى انفجار في البطارية قد يتسبب في وجود حرائق.