,

صور-فيديو| طائرة خاصة أسرع من الصوت ستكلفك 60 مليون دولار


متابعة-سنيار: كشفت شركة جيت سوبرسونيك عن نموذج طائرة خاصة أسرع من الصوت قالت أنه نجل طائرة “كونكورد” الشهيرة.
تعتبر الطائرة نموذجا أوليا لركاب شركة S-512 جيت سوبرسونيك، وتقول الشركة إن الاختبارات حققت “نجاحا كبيرا”، وتأمل الشركة أن يحلق نموذجها في أوائل عام 2021، وتسليمها للعملاء ابتداء من عام 2023.


سوف تستوعب الطائرة 22 راكبا، مع مجموعة من 6200 ميلا وسرعة كروز ماخ 1.6، وتوفير 50٪ من أوقات الطيران.
وقال فيك كاتشوريا، الرئيس التنفيذي لشركة “سبايك”: “تم إجراء رحلات اختبار النموذج في الوضع العالمي الحقيقي، وتوفير بيانات أكثر بكثير من اختبارات نفق الرياح التي تمت في بيئة اصطناعية.
وفي المجموع، تم تنفيذ سبع رحلات قصيرة لاختبار التصميم والسيطرة على الطيران من الطائرة، وبين كل رحلة اختبار وأخرى، أجريت تعديلات على مركز الطائرة والتوازن والسيطرة.

قام “كريشناكومار مالو” باختبار الطائرة، بمساعدة مايك ريدلون، في مطار خاص في نيو إنغلاند، وقال أن “هذه الرحلات التجريبية توفر معلومات قيمة بشكل لا يصدق يمكننا استخدامها لتحسين التصميم، وقد تم توفير الموارد الهندسية الهامة والمساعدة من قبل سيمنز، كوارتوس، إيرنوفا، غرينبوينت، برف وغيرها.

وقالت الشركة أن الطائرة تحلق بسرعة 450 ميلا في الساعة أسرع من أي طائرة مدنية أخرى، وستستغرق الرحلة من لندن إلى نيويورك 3 ساعات فقط.

وتدعي شركة سبايك إيروزباس S-512 أنها “أول طائرة تجارية أسرع من الصوت”، وتعهدت بخفض أوقات الرحلات إلى النصف حتى يتمكن رجال الأعمال من السفر من نيويورك إلى لندن خلال ثلاث ساعات فقط، وستكلف الطائرة بين 60 مليون دولار و 80 مليون دولار.
كما تتميز الطائرة الجديدة الأسرع من الصوت بكابينة الركاب الثورية بدون نوافذ، وسيتم تغطية الجدران الداخلية مع شاشات عرض رقيقة تعد جزءا لا يتجزأ من الجدار.

وستقوم الكاميرات المحيطة بالطائرة بأكملها ببناء مناظر بانورامية خلابة وعرضها على شاشات المقصورة، وسيكون بإمكان الركاب تغييرها وفق ذوقهم.

وتحاول الشركات ومنها وكالة ناسا وبوينغ حاليا تطوير الطائرات الأسرع من الصوت للحد من الضوضاء التي تحدثها الطائرات عند كسر حاجز الصوت.