,

دور السينما القديمة تصارع للبقاء في الإمارات


مع التطور الكبير في تقنيات العرض السينمائي، وتوفر العديد من الخيارات للمشاهدين، وانتقال معظم دور السينما الحديثة إلى المراكز التجارية الكبرى، تعاني دور السينما التقليدية في الإمارات من ضعف في الإقبال، لدرجة أن العديد منها اضطر إلى إغلاق أبوابه.

وكان هناك اثنتان من دور السينما على النمط القديم في العاصمة أبوظبي، وكانتا من الوجهات المفضلة لعشاق المغامرات لعقود من الزمن، وهما سينما إلدورادو على شارع إلكترا و ناشيونال على شارع فاطمة بنت مبارك في أبوظبي.

وفي الوقت الحاضر، يقتصر عمل دور السينما القديمة على عطلة نهاية الأسبوع، مع توفر العديد من دور السينما في مراكز التسوق. ولكنها لا تزال تحاول البقاء على قيد الحياة عن طريق رفع مستوى التكنولوجيا المستخدمة فيها، بحسب غلف نيوز.


وقال سوريش ك.، مدير سينما إلدورادو في أبوظبي: “بالطبع، تأثرت أعمالنا كثيرا وتدريجيا، حيث يجري استبدال هذه المسارح المستقلة من قبل المراكز التجارية. في الوقت الحاضر، عملنا الوحيد هو خلال عطلة نهاية الأسبوع في حين كنا نعمل بشكل يومي قبل نحو 10 أعوام”.

وأشار سوريش الذي يعمل في السينما منذ عام 1997 إلى أن التقلبات المالية وعودة الكثير من الأسر إلى بلادها يؤثر أيضاً على الإيردات، وأضاف “لقد قمنا بتحديث نظام العرض والصوت بأكمله وسنقوم بترميم المسرح لتقديم عروض ترويجية تشبه ما تقدمه دور السينما المتعددة”.

وحاليا، لا تقدم سينما إلدورادو أية عروض مثل نظام نقاط بطاقات الائتمان لتذاكر السينما أو شراء تذكرة واحدة عن طريق بطاقة الائتمان والحصول على أخرى مجانا. في حين، أن معظم دور السينما الحديثة في المولات لديها مثل هذه العروض التي تجلب الحشود.


وافتتحت إلدورادو في عام 1994 مع شاشة واحدة لتعرض الأفلام المنتجة في بوليوود، وأفلام هوليوود الشعبية. والآن لديها شاشتين وبسعة 250 و 130 مقعدا.

واعترف سوريش أن دور السينما المتعددة تحصل على شعبية في الوقت الحاضر لأنها توفر الكثير من المرافق تحت سقف واحد، بالإضافة إلى التكنولوجيا الراقية ونظام الصوت المتطور. ومع ذلك، عندما يتعلق الأمر بأسعار التذاكر، فإن مشاهدة الأفلام في المسارح المستقلة  أرخص. حيث أن أسعار التذاكر في دور السينما المستقلة في أبوظبي لا تتجاوز 30 درهم مع إمكانية الاختيار من المقاعد المتاحة، في حين أن نفس الامتياز يمكن أن يكلف 140 درهم في دور السينما المتعددة.