,

كيف ارتفعت المبيعات على الخريطة بدبي خلال 9 سنوات؟


من المتوقع أن تستمر أسعار العقارات في دبي بالانخفاض هذا العام حيث أن السوق تستوعب إمدادات إضافية، وفقا لتقرير جديد من قبل شركة جي إل إل الاستشارية.

وأظهر تقرير المراجعة لعام 2017 أن مستويات الإشغال في دبي ستتبع اتجاها مماثلا في عام 2018 حيث أن نمو العرض يفوق الطلب المحتمل.

وقالت جي إل إل إن أسعار البيع والإيجارات انخفضت على حد سواء خلال العام الماضي، ولكن معدل الانخفاض تباطأ خلال الربع الرابع من العام – بمعدل 1.6 في المئة في جميع القطاعات العقارية.

وذكر التقرير أن النشاط الأخير في السوق يشير إلى عودة الثقة إلى المستثمرين والمطورين على حد سواء، على الرغم من أن عدد عمليات الإطلاق الجديدة يقل كثيرا عن مستويات الذروة في 2006/2007، كما أن حجم وقيمة المبيعات أقل من المستويات المسجلة خلال عام 2013 / 2014.

وقال التقرير إن غالبية المبيعات في القطاع السكني في عام 2017 تركزت على قطاع التخطيط، حيث يقدم المطورون أسعارا جذابة بشكل خاص وخطط للدفع.

وتم شراء ما مجموعه 25.600 من العقارات على المخطط في دبي في عام 2017، مع تسجيل العام الماضي أعلى مستوى من المبيعات خارج الخطة في دبي منذ عام 2008.

وأشارت جي إل إل إلى أن قطاع العقارات في دولة الإمارات استمر في التكيف مع انخفاض النمو باعتباره “الوضع الطبيعي الجديد”.

وكان أحد العوامل الرئيسية التي أدت إلى تراجع السوق هو تباطؤ النمو الاقتصادي الذي تراجع من متوسطه التاريخي البالغ 4.1% إلى 1.7% فقط في سنة 2017.

ومن المتوقع أن تظل الظروف الإجمالية ضعيفة في عام 2018، مشيرا إلى أن بداية عام 2018 قد تشهد انخفاضا في النشاط والأداء بسبب عدم اليقين حول تأثير ضريبة القيمة المضافة.

ويقدر المخزون السكني في دبي بحوالي 491.000 وحدة في نهاية عام 2017، وتمثل الشقق أكثر من 80% من إجمالي المعروض.