,

استخدم الطباعة ثلاثية الأبعاد في جراحة الركبة بالإمارات بحلول 2019


قال جراح بارز إن المستقبل يبدو أكثر إشراقا للمرضى في دولة الإمارات الذين يحتاجون لجراحة في الركبة للعودة إلى حياة نشطة دون ألم.

وقال الدكتور سميح طرابيشي، جراح العظام  ومدير مستشفى برجيل، إن دولة الإمارات على بعد أقل من عام من استخدام تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد لجراحة الركبة، مما يوفر عضواً مناسباً لكل مريض ويقلل وقت التعافي، بحسب صحيفة غلف نيوز.

وتحدث الدكتور طرابيشي على هامش المؤتمر الدولي حول استبدال المفاصل (ICJR) الذي عقد في دبي. من 22-24 آذار، وأضاف “إن الطباعة ثلاثية الأبعاد هي مستقبل جراحة العظام، وتطبيقها في هذا المجال هام للغاية لأن العظام هي بنية جامدة ويمكن تطبيق هذه التقنية لاستيعاب التركيب الجامد وكذلك الأنسجة الرخوة”.

وتحدث الدكتور طرابيشي عن الاستخدامات المتعددة للتكنولوجيا ثلاثية الأبعاد في طباعة أجزاء مختلفة من تشريح الركبة، وقال إنه يبحث في خمسة تطبيقات رئيسية، “سيتم استخدام الأجزاء ثلاثية الأبعاد المصنوعة من التيتانيوم، والتي تتوافق مع جسم الإنسان، كما سيتم استخدام هذه التقنية أيضًا في استبدال المفصل الكلي حيث تتطابق الأجزاء المطبوعة تمامًا مع حجم التشريح لركبة المريض”.

كما يتم الآن تعديل التقنية لاستخدامها في الكسور المعقدة حيث يمكن إنشاء لوحات ذات أحجام معينة لتثبيت الكسر باستخدام الفحص المقطعي الدقيق للمريض، كما يتم استخدام الغرسات المطبوعة لتصنيع تقويمات أو  في حالات البتر حيث يكون لدى المرضى متطلبات تثبيت محددة، خاصة في حالات الكسور المعقدة.

ولعل أحد أهم استخدامات تكنولوجيا الطباعة ثلاثية الأبعاد في جراحة العظام هو التعليم، حيث يتمكن الأطباء من استخدام صور الأشعة المقطعية لإنشاء مفصل افتراضي والتدريب عليه قبل إجراء عملية جراحية فعلية.