,

هل تعود ثلاجات المشاركة في رمضان هذا العام؟


أصبحت ثلاجات المشاركة تقليداً سنوياً في دبي كل عام خلال شهر رمضان المبارك، حيث تقدم وجبات طعام ومشروبات باردة بالمجان للعمال والمحتاجين.

الفكرة بدأت عام 2016 من خلال مجموعة على الفيسبوك، لتشجيع الناس على إنشاء ثلاجات ونشرها في جميع أنحاء دبي، وتضم المجموعة الآن أكثر من 28.000 عضو، وشهد العام الماضي إنشاء أكثر من 170 ثلاجة في أنحاء المدينة، وتشير التقديرات إلى أن كل ثلاجة توفر وجبات الطعام لما لا يقل عن 100 شخص في اليوم.

وبدأت المبادرة بثلاجة واحدة في منطقة الينابيع، وبدأت تنمو شيئاً فشيئاً، مع مشاركة العديد من الأعمال التجارية والشركات والأفراد، الذين ينتمون لجنسيات وأديان مختلفة، لتقدم نموذجاً من التآلف بين مختلف أفراد المجتمع على اختلاف انتماءاتهم الثقافية والعرقية.

وخلال هذا العام، من المتوقع أن تستمر هذه الظاهرة بالنمو، وقبل أسابيع قليلة من شهر رمضان، توفرت حتى الآن 20 ثلاجة جاهزة، ومع حلول الأول من الشهر الكريم، سيكون هناك عدد أكبر من هذه الثلاجات، لكن القائمين على المبادرة، يؤكدون على أن التأكد من توفر الطعام في هذه الثلاجات بشكل يومي خلال شهر رمضان أكثر أهمية من عددها، بحسب موقع واتس أون.

ويشجع القائمون على المبادرة هذا العام جميع الكليات بتوفير ثلاجة ودعمها بالمواد الغذائية اللازمة، وتم إنشاء فرق للتعامل مع المهام المختلفة، مثل الخدمات اللوجستية والتوزيع والتسليم والتخزين، ويتم التواصل مع الشركات الراعية التي يمكن أن تدعم المبادرة، مع حملات على مواقع التواصل الاجتماعي.

ويمكن للجمهور الانضمام إلى هذه  المبادرة، من خلال الاطلاع على تفاصيلها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حيث تتوفر خرائط لأماكن تواجد الثلاجات، ويمكن التبرع بالفواكه والمشروبات والحليب واللبن والأطعمة المعلبة، ولكن لا تقبل الأطعمة المطبوخة.

لمزيد من المعلومات، يمكن الانضمام إلى المجموعة على فيسبوك، أو متابعة حساب المبادرة على إنستغرام.