,

ما هي أكثر المناطق انخفاضاً في الإيجارات هذا العام في دبي؟


سجلت “جميرا بيتش ريزيدنس” أكبر انخفاض سنوي في الإيجارات السكنية بدبي هذا العام، وفقاً لتقرير جديد صادر عن “أستيكو”.

وقد أظهر تقريرها العقاري للربع الأول أن إيجارات جميرا بيتش ريزيدنس قد انخفضت بنسبة 15 في المائة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، تليها داون تاون دبي، ومرسى دبي وديرة (-14 في المائة)، وغرينز ومدينة دبي الرياضية (-13 في المائة).

وقالت أستيكو أيضا إن مواقع الفلل التي سجلت أعلى انخفاض في أسعار الإيجارات شملت قرية جميرا (-15%) وجميرا بارك (-13%) والمرابع العربية (-11%)، بحسب أرابيان بيزنس.

وقال جون ستيفنز، مدير عام أستيكو: “في عام 2018، نتوقع تسليم ما يقرب من 30.000 وحدة سكنية، ومع ذلك، كما هو الحال مع أبو ظبي، أظهرت الأدلة السابقة أن معدل الإكمال الفعلي غالباً ما يكون أقل بكثير بسبب التأخير. وقد تم حتى الآن تسليم 3.650 عقارًا (12%) فقط في الربع الأول من العام”.

ويتركز معظم المخزون الحديث في مناطق الاستثمار الجديدة على طول طريق الشيخ محمد بن زايد (E311) وممرات شارع الإمارات (E611). ومن بين المجتمعات المحلية، سجل مرسى دبي أيضًا إمدادات إضافية مع الانتهاء من أول ثلاثة أبراج سكنية في The Residences at Marina Gate.

وقال التقرير إن سوق العقارات في الإمارة أصبح “مجزأ بشكل متزايد”، مما أدى إلى توسيع نطاق أسعار الإيجارات بشكل كبير. وأضاف أن الحوافز مثل الشيكات المتعددة، والفترات الخالية من الإيجار، وامتصاص رسوم المرافق، أو الصيانة أصبحت هي القاعدة.

وقالت أستيكو إنه على الرغم من أن القطاع السكني ككل لم يشهد سوى انخفاض طفيف في الربع الأول من العام عند 1 في المائة، إلا أن المباني حديثة البناء في المناطق ذات الإمكانات الكبيرة للإمدادات قد عانت من الإشغال، ولا سيما أن الأسعار والحوافز لم تتماشى مع السوق.

وعلى نحو مماثل، أشارت أستيكو إلى أن متوسط ​​أسعار مبيعات الشقق والفلل قد انخفضت بنحو 1 في المائة في الربع الأول من العام. في حين كان الانخفاض السنوي للفلل (6 في المائة) أقل وضوحاً من الشقق (9 في المائة)، وخاصة الفلل الكبيرة ذات الأسعار المرتفعة التي ولدت فائدة محدودة، ويرجع ذلك أساسا إلى انخفاض عائدات الاستثمار المرتبطة بهذا النوع من الوحدات.