,

كيف تزيد الحرائق من رغبة سكان دبي بالتأمين؟


تتوقع شركات التأمين في الإمارات زيادة كبيرة في عدد السكان الذين يشترون التأمين على المنازل ومحتوياتها في أعقاب حريق زين تاور في دبي مارينا.

وقال جون والدرون، رئيس قسم العملاء في شركة نيكزس لوساطة التأمين: “نحن مشغولون بالتأكيد أكثر من المعتاد مع الاستفسارات المتعلقة بالتأمين على المنازل منذ وقوع الحريق، وهذا نمط لاحظناه بعد حوادث مماثلة في الماضي”.

لكنه توقع أن من المرجح أن تكون هذه الزيادة في الطلب على التأمين قصيرة الأجل إذا اتبعت نفس اتجاه الحوادث السابقة المتعلقة بالحرائق في دبي، بحسب صحيفة أرابيان بيزنس.

وأضاف والدرون “عندما يحدث حريق، فإنك ترى استجابة فورية، وهناك زيادة قصيرة في الاستفسارات، فبعد الحريق في برج الشعلة العام الماضي، شهدنا ارتفاعًا كبيرًا في الطلبات التي تصل إلى السوق لفترة ربما تتراوح بين ثلاثة وأربعة أسابيع، ولكن بعد ذلك يعود الاهتمام بشكل أساسي إلى وضعه الطبيعي”.

وأوضح والدرون أن معدلات التأمين على المنازل في الإمارات منخفضة للغاية حسب المعايير الدولية، مع تغطية أقل من 10 في المائة من السكان.

وفقا لوالدرن، هناك اعتقاد خاطئ حول تكلفة التأمين على المنزل في الإمارات، حيث أن العديد من العملاء فوجئوا بمدى القيمة المنخفضة التي يمكن أن تكون عليها.

وقال “بتكلفة أقل من درهم يوميا، يمكنك أن تؤمن راحة البال من إمكانية حدوث الأسوأ، وإذا كان هناك حريق، فليس من مسؤولية المالك توفير مسكن بديل للمستأجر عندما تكون الإصلاحات جارية. وبالتالي، فإن وجود غطاء من خلال التأمين على المنزل يمكن أن يوفر الآلاف من الدراهم على المدى الطويل، حيث يمكن أن تتدنى التكاليف للحصول على سكن بديل إذا كان الضرر الذي لحق بالممتلكات المتضررة واسع النطاق”.