,

بالصور| نظرة داخل منتجع مكسيكي فاخر كان في السابق منزل “Pablo Escobar”


متابعة-سنيار: أصبح بإمكان المسافرين زيارة منتجع Tulum الشاطئي المكسيكي وقضاء أيام في ملكية Pablo Escobar، فقد قام تاجر فني مشهور بتحويل العقار بأكمله إلى فندق فاخر، يحمل اسم “Casa Malca”.

تعود ملكية العقار إلى “ليو مالكا” ومقره نيويورك، وبعد وفاته في عام 1993، تخلى إسكوبار عن الممتلكات؛ وبعد ما يقرب من عقد من الزمان، تم اكتشاف العقار وإعادته إلى مالكه الأصلي.

وفي عام 2015، ظهر العقار لأول مرة كفندق مع تسع غرف نوم، ولكن مالكا قام بإضافات إلى الموقع الذي يطل على شاطئ ذو رمال بيضاء يبلغ طوله 180 مترًا، ويتم تشغيل الفندق الآن من قبل “Design Hotels”.

القطع الفنية والمنحوتات المذهلة تزين الديكورات الداخلية بينما الجدران البيضاء والأرضيات الخرسانية المصقولة تزيد من جمالها، وتستضيف إحدى غرف الطابق الأرضي صالة ضخمة مع ورق جدران باللونين الأبيض والأسود في الخلفية، ويؤدي الدرج الحلزوني إلى السطح الذي يوفر إطلالة رائعة على المناظر الطبيعية.

في الموقع توجد مباني مكونة من طابقين والتي تم بناؤها إلى جانب القصر، ويحتوي كل طابق على جناح واحد، ويبلغ مجموعها 42 غرفة.

يضم العقار أيضا غرفة بخار رائعة مخفية تحت الأرض تضيء في عدد لا يحصى من الألوان تشكل جزءًا من مكان الإقامة، وتؤدي مباشرة إلى المسبح، كما تم إضافة جناح tree tree المنحوت بعيدا عن الشاطئ.

للحجز والاستعلام