,

كم تربح الناقلات الإماراتية من رسوم الخدمات الإضافية؟


تضيف رسوم الخدمات بما في ذلك تسجيل الأمتعة الإضافية والوجبات على متن الطائرة أكثر من نصف مليار دولار من العائدات لثلاث من أصل أربع شركات طيران في الإمارات، حسب تقرير حديث.

وتضيف فلاي دبي وطيران الإمارات وطيران العربية إجمالياً 419،954،264 دولارًا  (1.54 مليار درهم) من العائدات الإضافية، وتظهر تقديرات من Ideaworks، مستندة إلى البيانات المالية الصادرة عن شركات الطيران والبحوث من شركة الاستثمار الكويتية KAMCO، ونشرت في عام 2018 في حولية CarTrawler للأرباح الثانوية.

وتشير الإيرادات الثانوية إلى حزم الأسعار التي كانت تُعرض عادة على الركاب كجزء من رسوم التذاكر، بما في ذلك الوجبات، والقدرة على الاختيار المسبق للمقاعد، والأمتعة المسجلة، والوصول إلى الصالة، إلخ.

وبسبب بيئة اقتصادية أكثر صرامة للسفر، حاولت شركات مثل طيران الإمارات والاتحاد للطيران تقليد النتائج المحققة في شركات الطيران منخفضة التكلفة مثل العربية للطيران وفلاي دبي من خلال اقتطاع إيرادات إضافية من مصادر إيراداتها الحالية، بحسب أريبيان بيزنس.

ولا تفصح طيران الإمارات عن إيرادات إضافية في بياناتها، لكن الإيرادات من رسوم الأمتعة الزائدة خلال 12 شهرًا حتى مارس 2018 قد وصلت إلى 117،842 دولار  (433 مليار درهم) أي حوالي 0.5% من إجمالي إيراداتها البالغة 92.3 مليار درهم خلال العام أو 2.01 دولار لكل راكب.

ووفقًا لفئة التذكرة التي تم شراؤها، تفرض الشركة رسومًا على الدخول إلى الصالة، وخدمة الواي فاي على متن الطائرة، واختيار المقاعد قبل ركوب الطائرة.

وتولد فلاي دبي 11.9% من إيراداتها، أو 16.34 دولار لكل راكب من مجموعة واسعة من الخدمات الإضافية بما في ذلك اختيار المقاعد والترفيه في الطائرات. وفي فترة الإثني عشر شهرًا حتى 31 كانون الأول 2017، كسبت 178،124،556 دولار أمريكي من الخدمات غير المجمعة.

وحققت العربية للطيران ومقرها الشارقة 123،987،183 دولار من إستراتيجيتها للخدمات الإضافية في عام 2017، بمعدل 12.2% من الإيرادات، أو 14،54 دولار لكل راكب.