,

هل تمر المبيعات على الخارطة بوضع جيد في دبي؟


لا تزال المبيعات العقارية على الخارطة في دبي قوية، ولا يشكل فائض المعروض مشكلة طويلة الأجل، وفقاً لمؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة عزيزي للتطوير ميرويس عزيزي.

وفي مقابلة مع صحيفة أريبيان بزنس قال عزيزي: “السوق تسير على ما يرام. انخفضت مبيعاتنا في أغسطس قليلاً بسبب الإجازات والحج. لكنها عادت لتصعد من جديد منذ بداية سبتمبر”.

وتقوم عزيزي بتمويل الجزء الأكبر من مشاريعها باستخدام مبيعات الوحدات القديمة والحالية، وهناك حاجة إلى المزيد من التمويل من أجل الحفاظ على جدولة أعمال البناء، فقد اعترف عزيزي قائلاً: “قد نستخدم التمويل المصرفي، على الرغم من ندرة ذلك. وبعد ذلك، وإذا لزم الأمر، سوف نحقن أموالنا الخاصة لضمان إكمال المشاريع في الوقت المناسب. ولكن حتى الآن، نادرًا ما احتجت إلى الخيارين”.

وقال رجل الأعمال الأفغاني ، الذي أطلق مجموعة كبيرة من المشاريع منذ عام 2013 ، إنه لا يشعر بالقلق بشأن زيادة العرض ، مشيراً إلى المئات من الرافعات المنتشرة في أرجاء المدينة كدليل على الثقة في السوق.

وأضاف عزيزي “بالتأكيد، هناك رجال أعمال يخطئون، وهناك مشاريع جيدة وسيئة، لكن الناس ما زالوا يشترون. دبي هي مكان استراتيجي مرموق حيث يرغب الأشخاص الذين يملكون المال في امتلاك منزل. على سبيل المثال، جميع الأثرياء في الهند لديهم عمل وعائلة هنا، كما يأتي العرب للتسوق والاستثمار”.

وتقدر شركة JLL أنه قد يتم الانتهاء من 34،000 منزل هذا العام، مع 28،000 إضافية في عام 2019.

لكن عزيزي يعتقد أن الحكومة “تعلمت الكثير من أزمة 2008” في كيفية إدارة قطاع العقارات “لدينا الآن لوائح جيدة للغاية من إدارة الأراضي. وفي حين أن المطور كان بإمكانه دفع 10% من تكاليف الأرض ثم فتح حساب الضمان، يجب عليه الآن امتلاك 100% من الأرض. وبالإضافة إلى قيمة المشروع 20 في المائة، ويجب التحقق من ملكية المشروع بشكل مستمر، بما يفيد جميع الأطراف المعنية. إذا فشل المشروع، فمن السهل إدارته”.

ولدى شركة عزيزي للتطوير حاليا خط للمشاريع بقيمة 12 مليار دولار وأكثر من 200 مشروع مستمر في دبي. وتتضمن المحفظة خططًا لخمسة ناطحات سحاب تقع على شارع الشيخ زايد الذي سيكون جاهزًا بحلول أواخر عام 2021 أو أوائل 2022.

وفي العام الماضي ، قامت الشركة بتسليم 13 مشروعًا ومن المنتظر تسليم سبعة مشاريع أخرى في الربع الرابع من عام 2018، مما يضيف 2،268 وحدة في مختلف مواقع دبي إلى محفظتها المتنامية.