,

للمرة الأولى.. يمكن لمواطني الإمارات تسجيل مركباتهم لدى “كريم” بأبوظبي


أطلقت شركة كريم ومركز النقل المتكامل في أبوظبي برنامجا جديداً يتيح للمواطنين الإماراتيين تسجيل مركباتهم في منصة كريم وقيادة المركبات الخاصة في رحلات أجرة بهم لتوفير فرص دخل من خلالها.

وأشارت الشركة إلى أنه سيتم تسعير الخدمة بالتوازي مع سيارات الأجرة في أبوظبي، مبينة أنه سيكون بمقدور العملاء حجز المشاوير من أي مكان في أبوظبي.

وأوضحت أن كل سائق سيخضع لفحوصات دقيقة و تحقيقات عدة بما في ذلك استفسارات عن الشخصية، وتاريخ القيادة والتأهل للبرنامج، محددة مجموعة من الشروط ومنها أن يتجاوز عمره 23 سنة مع خبرة في القيادة لا تقل عن خمس سنوات.

وقال “محمد درويش القمزي”، مدير عام مركز النقل المتكامل بأبوظبي: ” نعلن اليوم عن توفير خيارات نقل بأسعار أقل، مع إتاحة الفرصة لمواطني دولة الإمارات العربية المتحدة للحصول على دخل منتظم ومرن في بيئة آمنة ومنظمة”.

وفي عام 2016، توقفت شركة Uber والمنافس المحلي Careem عن تقديم خدماتهما في أبو ظبي بسبب الضغوط التنظيمية التي تفرض على هذه الشركات تقاضي تعرفة تزيد بنسبة 30 عن تعرفة سيارات الأجرة العادية.

وقالت هيئة النقل في أبو ظبي إن هذه الخطوة تهدف إلى منع الشركات من التأثير على شركات سيارات الأجرة المملوكة للحكومة.

وعادت “كريم” إلى أبو ظبي في شهر فبراير، حيث بدأت خدمة أرخص ثمناً بعد عدة أشهر، وستستمر الشركتان في تقديم خدمات سياراتهما التنفيذية القياسية بسعر أعلى من سيارات الأجرة العادية.

لكن برنامج السائق الإماراتي يتغلب على عقبة رئيسية في علاقة الشركات مع سلطات العاصمة، مما يسمح لها بتقديم خدمة أرخص بكثير بينما لا يتنافسون مباشرة مع الحكومة.

وتشترط المبادرة الجديدة أن يكون سائقو Careem في سن 23 فما فوق، ولديهم خبرة في قيادة السيارات لا تقل عن خمس سنوات.