,

كيف رفعت زيارة البابا إشغال فنادق أبوظبي؟


متابعة-سنيار: بدأت الفنادق في أبو ظبي برفع أسعار الغرف الفندقية استعداداً لزيارة البابا فرانسيس المنتظرة في مطلع الشهر القادم.

وستكون رحلة البابا إلى العاصمة في 3 فبراير، وهي المرة الأولى التي يقوم فيها رئيس للكنيسة الكاثوليكية بزيارة رسمية للمنطقة، ومن المتوقع أن تكون الفنادق ممتلئة خلال فترة إقامته التي تستمر ثلاثة أيام.

ومن المتوقع أن يحضر حشد من حوالي 135.000 شخص قداساً خاصاً في مدينة زايد الرياضية في أبو ظبي يوم الثلاثاء 5 فبراير.

وقال أصحاب الفنادق لصحيفة ذا ناشيونال إنهم مستعدون لزيادة عدد الحجوزات في اللحظة الأخيرة التي من شأنها أن تقربهم من الإشغال الكامل.

وقال كريستيان بودات، نائب رئيس روتانا، التي تضم 17 فندقاً، “لقد شهدنا زخماً قوياً مع زيادة مطردة في الحجوزات بعد الإعلان عن الزيارة البابوية الأولى إلى عاصمة البلاد، ولا سيما من المغتربين من جميع أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي”.

وأضاف “من الجدير بالذكر أن فنادق روتانا بالقرب من مدينة زايد الرياضية محجوزة بالكامل بالفعل، ونتوقع أن يزيد معدل الإشغال عن 90 في المائة في فنادق وسط المدينة، وذلك بفضل الزيادة المتوقعة في الحجوزات في اللحظة الأخيرة”.

وقال وليام كوستلي، نائب رئيس هيلتون: “من المتوقع أن تكون زيارة البابا فرنسيس إلى أبو ظبي واحدة من أكبر التجمعات التي تعقد في الإمارات، وشهدت هيلتون زيادة فورية في طلبات الإقامة في أبو ظبي بمجرد الإعلان عن هذه الزيارة التاريخية”.

ويشهد فندق هيلتون كابيتال جراند أبوظبي حالياً نسبة إشغال وصلت إلى 100% قبل القداس البابوي، وأكدت نظرة سريعة على Booking.com أن فندق هيلتون كابيتال جراند أبو ظبي تم حجزه بالكامل في 4 فبراير.

وعادة ما تكلف إقامة لليلة واحدة في غرفة لشخصين بالغين في فندق ألوفت أبو ظبي 230 درهم، ولكن السعر ارتفع إلى 730 درهمًا في غرفة مماثلة في 4 فبراير.

ويقوم كابيتال سنتر أرجان من روتانا ببيع غرفة لشخصين بالغين هذا الأسبوع مقابل 226 درهماً، لكن الغرفة نفسها سوف تكلف 555 درهمًا في الليلة التي تسبق القداس.