,

كيف ستملاً طيران الإمارات فجوة الطيارين لديها؟


أعلنت طيران الإمارات، أكبر شركة طيران في العالم للرحلات الطويلة عن رغبتها في تعيين طيارين جدد لديها بالاستعانة بطياري الاتحاد للطيران والخطوط النرويجية، وفق مذكرة داخلية أصدرتها بلومبرج نيوز.

كما اتصلت شركة طيران هونغ كونغ بشركة طيران الإمارات التي تتخذ من دبي مقراً لها حول فرص نقل بعض طاقم قمرة القيادة مؤقتاً، وفقاً للوثيقة.

وتقول المذكرة: “الوضع الحالي مع العديد من شركات الطيران التي تواجه صعوبات مالية على الصعيد العالمي يضع طيران الإمارات في وضع جيد يسمح لها باختيار الطيارين ذوي الجودة العالية”. وقال التقرير إن الشركة قامت بتوظيف 52 طيارًا الشهر الماضي، وهو أعلى رقم منذ أغسطس 2016.

ورفضت الإمارات التعليق على المذكرة المعنونة بتاريخ 29 يناير / كانون الثاني، وقالت متحدثة باسم الشركة إن هناك ما يكفي من الطيارين للعمليات الحالية، على الرغم من أن شركة الطيران “ستواصل الترحيب بالمرشحين المؤهلين”.

وقالت شركة الطيران النرويجية أنه ليس من غير المألوف لأعضاء القوة العاملة في أي شركة البحث عن فرص في أماكن أخرى. في حين لم يكن من الممكن الوصول إلى شركة طيران هونغ كونغ خلال عطلة رأس السنة الصينية، في حين أن الاتحاد للطيران لم تستجب لطلبات الحصول على تعليق، بحسب صحيفة أريبيان بيزنس.

وتواجه طيران الإمارات تحديًا سنويًا في التوظيف لتلبية احتياجات شبكتها العالمية الآخذة في التوسع. وكان الرئيس تيم كلارك قد صرح في نيسان (أبريل) الماضي أنه سيكون هناك عجز يتراوح بين 100 و 150 فرد خلال موسم السفر الصيفي المزدهر في 2018. ووفقًا للمذكرة، فقد تم اعتبار 499 من أفراد الطاقم مؤهلين للانضمام من شهر أبريل القادم حتى نهاية عام 2019.