,

أبحاث رائدة في الإمارات لمواجهة تغير المناخ


نشر باحثون في جامعة نيويورك أبو ظبي بحثًا في مجلة “آي سي ساينس” يشرحون فيه أبحاثهم في خصائص الطحالب وكيف يمكن تطبيق قابلية التكيف مع تغير المناخ على بعض الصناعات بما في ذلك الزراعة.

وفقاً لدراسة التركيب الجيني للطحالب الدقيقة، فإن الأنواع التي تم اكتشافها قبالة السواحل، وأشجار المانغروف، والمسطحات الملحية والصحاري في الإمارات، يمكن أن تساعد في فهم كيفية التكيف مع الظروف البيئية المتغيرة بما في ذلك نقص المياه والجفاف الناجم عن تغير المناخ، بحسب موقع adwonline.

وفي معرض تعليقه على التأثير المحتمل الذي يمكن أن يحققه البحث، قال صالحي أشتياني، المؤلف الرئيسي للدراسة: “يمكن أن تساعدنا هذه النتيجة في تطوير استراتيجيات الهندسة الحيوية للمحاصيل الغذائية حتى تكون قادرة على النمو بشكل أفضل في دولة الإمارات أو في بيئات مماثلة”.

وأضاف: “بما أن الحرمان من المغذيات وتغير المناخ يهددان البيئات الساحلية الحساسة والمهمة بيئيًا في دولة مثل الإمارات، فإن هذه الدراسة تقدم نظرة ثاقبة على التكوين الجيني لمنتجيها الأوليين الميكروبيين وآليات بقائهم”.