,

طلاب في أبوظبي يصممون روبوت لتنظيف الشاطىء


خرج طلاب من مدرسة كامبريدج الثانوية (CHS) في أبو ظبي مؤخرًا بشيء غير عادي خلال حدث “Maker’s Day” السنوي.

وعرض حوالي 100 فريق مع 150 طالب نماذجهم. وتراوحت المشاريع بين روبوتات الشاطئ والطائرات الشمسية التي تغير اتجاهها مع الضوء، والمنزل القابل للفصل مع ألواح الطاقة الشمسية، والمشاريع المبتكرة باستخدام المواد المعاد تدويرها وطرق مبتكرة لتنقية المياه باستخدام مشاريع تنقية المياه الاقتصادية الخ.

قال الطلاب تيجاس جايبراكاش وتانيش دلال من الصف الثامن متحدثين إلى صحيفة غلف توداي إنهم ابتكروا روبوت لتخفيف الأعباء عن عمال التنظيف الذين يكدحون من أجل تنظيف الشواطىء.


وقال تيجاس: “إن التقاط الأوساخ يدويًا غير صحي أيضًا، حيث يوفر هذا الروبوت أيضًا الوقت والطاقة في عملية تنظيف الشواطئ، ويمكنه جمع القمامة بشكل أسرع وأكثر كفاءة”.

وأوضح تانيش: أن “الروبوت يتمتع بالكثير من المزايا، ولديه قدرة على التحرك في تضاريس مختلفة مناسبة جدًا للشاطئ. ويحتوي على مقصورة كبيرة لتخزين أكبر قدر ممكن من القمامة مع رافع القفاز الذي يلتقط القمامة ويرميها مرة أخرى في المقصورة”.

وأضاف: “بما أن هناك العديد من الشواطئ في جميع أنحاء العالم مع الكثير من النفايات التي تلوث المحيطات. ينفق حوالي 100.000 حيوان بحري من أكل القمامة، ومن ثم لدينا حل لهذه المشكلة العالمية. لقد أنشأنا روبوتًا لحل كل هذه المشاكل”.