,

“Spotify” ترفع شكوى ضد شركة آبل والأخيرة ترد “بحدة”


متابعة-سنيار:  أعلنت شركة Spotify أنها تقدمت بشكوى إلى المفوضية الأوروبية ضد شركة آبل. وتطالب شركة Spotify من خلال هذه الشكوى بسلوك مخالف للتمييز من جانب شركة آبل فيما يتعلق بإدارة متجر iTunes App Store.

وزعم الشركة، أن “آبل” تحصر المنافسين، بشكل غير عادل، بخدمة بث الموسيقى الخاصة بها، وأشارت إلى أن سيطرة الشركة على متجر التطبيقات “آب ستور” App Store تحرم المستهلكين من الخيارات التي يوفرها المنافسون، لصالح خدمة “آبل ميوزيك” Apple Music التي أُطلقت عام 2015.

وقد ردّت شركة “آبل” Apple، أمس الخميس، على الشكوى التي رفعتها “سبوتيفاي” Spotify إلى منظمي مكافحة الاحتكار في الاتحاد الأوروبي، قائلة إن خدمة البث الموسيقي “تريد فوائد التطبيقات المجانية كلها من دون أن تكون مجانية”.

وفي مقال مطول على موقع الشركة على الإنترنت، قالت Apple إن Spotify استخدمت “App Store” لسنوات لتنمية أعمالها بشكل كبير،” لكنها الآن تريد الحفاظ على فوائد هذا النظام الإيكولوجي “دون تقديم أي مساهمات في هذا السوق”.

علاوة على ذلك، قالت شركة Apple، إن مزاعم Spotify بأن شركة Apple قامت بمنعها من خدماتها مثل Siri و HomePod و Apple Watch غير صحيحة، وأكدت إنها تواصلت مع Spotify حول دعم Siri و AirPlay 2 “في عدة مناسبات، وقد ردت عليها Spotify بأنها “تعمل على ذلك”.

وفيما يخص Apple Watch، تدعي Apple أنها استعرضت ووافقت على تطبيق Apple Watch الخاص بـ Spotify ، والذي تم تقديمه في سبتمبر 2018، “بنفس السرعة التي تعمل بها على أي تطبيق آخر، وتشير الشركة أيضًا إلى أن تطبيق Watch Spotify هو حاليًا التطبيق الأول في فئة Watch Music.

وادعت Spotify أن شركة آبل جعلت من الصعب على شركات مثل Spotify توفير الخدمات لعملائها، وأنها أنجزت جدولاً زمنيًا كاملاً للأحداث يعود تاريخه إلى العام 2010 عندما بدأت آبل في تغيير القوانين الخاصة بمتجر iTunes App Store.

وقد شمل الجدول الزمني مشاكل أكثر خطورة، مثل رفض شركة آبل لأنظمة الدفع البديلة داخل التطبيقات على متجر App Store، مما أجبر المطورين على استخدام نظام الدفع التابع لشركة آبل نفسها، وهذا ما يسمح لشركة آبل بخصم 30 في المئة من قيمة الإشتراكات والمشتريات، وعند اختيار عدم استخدام نظام الدفع هذا، فإن Spotify تصبح غير قادرة على السماح لعملائها بالترقية إلى الخطط المتميزة من خلال التطبيق نفسه.

وتكمن المشكلة الرئيسية في أن آبل لا تدير متجر App Store فقط، وإنما تملك خدمة منافسة لـ Spotify تدعى Apple Music. لا يتعين على Apple Music أن تدفع ضريبة لشركة آبل، لذلك خلال الفترة القصيرة التي إستخدمت فيها Spotify نظام الدفع الخاص بشركة آبل، توجب عليها زيادة أسعارها، مما جعل Apple Music تبدو أكثر جاذبية للمستخدمين.

فيما يتعلق بضريبة Apple بنسبة 30٪ التي تفرضها على التطبيقات المدفوعة، والتي هي جوهر شكوى Spotify لأن “Apple Music” لا تخضع لها، تقول Apple أن Spotify استبعدت بعض المعلومات الأساسية في شكواها، ومنها أن حصة الإيرادات التي تحصل عليها Apple هي 30٪ للسنة الأولى من الاشتراك السنوي، وبعد ذلك تنخفض إلى 15٪، وتدعي Apple أن غالبية عملاء Spotify يستخدمون منتجاتهم المجانية المدعومة بالإعلانات، وأن عددًا كبيرًا من عملاء Spotify يأتون من خلال شراكات المحمول، وتدعي الشركة أن “جزء ضئيل جدا” من اشتراكات Spotify يدفع ضريبة Apple بنسبة 30٪.

وفي المنشور، أشارت شركة Apple أيضًا إلى أن Spotify تكون بخيلة عندما يتعلق الأمر بدفع رسوم للفنانين، حتى أنها تأخذهم إلى المحكمة بشأن الإتاوات.