,

فيديو| رصد الحوت القاتل في الإمارات للمرة الأولى من 10 سنوات


تم رصد عائلة حوت قاتل آخر مرة قبالة ساحل الإمارات في عام 2008 بالقرب من جزيرة “مون ايلاند”، على بعد حوالي 70 كم قبالة سواحل دبي، وشوهدت مرة أخرى خلال عطلة نهاية الأسبوع من قبل رجل أعمال إماراتي عاد من رحلة صيد.

وقال غيث الخاجة، 27 عاماً، إن رصد هذه الحيتان كان تجربة نادرة يمكن مشاهدتها مرة واحدة في الحياة “كنت عائداً إلى أبو ظبي من رحلة لصيد الأسماك في “مون ايلاند” عندما رأيت الحيتان لأول مرة”.

وأضاف “كان ذلك حوالي الساعة 11.30 صباحًا. لم أصدق عيني وأنا أرى أذكى وأقوى مخلوقات البحر، لذا بدأتُ بتصويرها”.

يوجد الحوت القاتل، وهو نوع اجتماعي للغاية، في جميع المحيطات والبحار في جميع أنحاء العالم تقريبًا. ويتغذى على مجموعة متنوعة من الأسماك والثدييات والطيور البحرية، ويتواجد بأكبر كثافة في شمال شرق المحيط الأطلسي حول الساحل النرويجي، وكذلك في شمال المحيط الهادئ وساحل أنتاركتيكا، بحسب صحيفة “ذا ناشيونال”.

وجذبت لقطات الثدييات التي نشرها السيد الخاجة على Instagram انتباه العلماء المحليين الذين أدركوا أهميتها.

وقالت جورجينا جيميل، الشريك المؤسس لتحالف الحوت القاتل في شمال المحيط الهندي “بعد تحليل اللقطات التي أرسلها الدكتور أدا ناتولي، مؤسس ومدير مشروع دولفين الإماراتي، اتفق الباحثون على أن المجموعة تضم ما لا يقل عن ثمانية حيوانات، وتم التعرف على ثلاثة من الحيتان القاتلة التي شوهدت في دبي، تم تسجيل اثنتين منها لأول مرة في أبو ظبي في عام 2008، ثم بعد سبع سنوات على بعد حوالي 3300 كيلومتر في سريلانكا”.

وأضافت “هذه الحركة بين الخليج العربي وسريلانكا قدمت أول سجل على الإطلاق لظهور الحيتان القاتلة عبر بحر العرب. وتعد هذه المشاهدة جزءًا مهمًا في أحجية تتشكل باستمرار ، مما يدل على أن هذه الحركة ليست لمرة واحدة وأنه يبدو أن نفس الأفراد يعودون إلى نفس المناطق.”