,

كيف انخفضت معدلات البدانة بين الأطفال في دبي؟


أظهرت دراسة نشرت مؤخرًا أن معدل انتشار البدانة بين طلاب المدارس في دبي انخفض بنسبة 1.2 في المائة خلال السنوات الثلاث الماضية. وحققت دبي هذا بعد تقديم مجموعة من البرامج مثل وضع العلامات الغذائية والأنشطة البدنية.

وشملت الدراسة 260.000 طالب في الفئة العمرية من 5 إلى 18 عامًا (الصفوف من 1-12). وتمت دراسة طلاب 180 مدرسة خاصة في دبي على مدار ثلاث سنوات دراسية اعتباراً من الموسم الدراسي 2014 إلى 2015.

وقال الدكتور حامد يحيى حسين، المستشار والطبيب والأستاذ في هيئة الصحة بدبي، والذي كان جزءًا من هذه الدراسة “البدانة تعد واحدة من المشكلات الرئيسية في دبي، وخاصة بين الأطفال. وقال أجرينا الدراسة حتى نفهم مدى انتشار البدانة في الإمارة”.

وأظهرت الدراسة أن حوالي 10.1 في المائة من إجمالي الطلاب في المدارس الخاصة في دبي خلال العام الدراسي 2014-15 كانوا يعانون من البدانة المفرطة، وكان معدل انتشار البدانة خلال العام الدراسي 2015-2016 9.88 في المائة، وخلال العام الدراسي 2016-17، كان 8.9 في المائة.

وتم استخدام قياس مؤشر كتلة الجسم (BMI) في بداية كل عام دراسي (سبتمبر) لقياس مستويات البدانة، بحسب خليج تايمز.

وقال الدكتور حامد:  “يجب مراجعة التدخلات وإعادة تقييمها ومراقبتها وهناك حاجة إلى تعزيز النهج طويل الأجل المستدام من خلال المساءلة الحكومية وغير الحكومية”.

وأضاف أن البيئات المدرسية يجب أن تكون بمثابة منصة لرصد البدانة من خلال تبني استراتيجية متعددة النهج من المنزل، والتي تشمل رفع مستوى الوعي حول البدانة بين الآباء وقال: “يجب أن تكون هناك خطط عمل واضحة لنظام غذائي صحي وممارسة النشاط البدني”.

البرامج التي ساعدت أطفال دبي على التغلب على البدانة:

سياسات المقصف المدرسي: دليل إرشادي لتحسين المستوى الغذائي للأطعمة التي يتم تقديمها أو بيعها في المدارس.

وضع العلامات الغذائية: مبادئ توجيهية لضمان حصول الأطفال على طعام مغذي وآمن وصحي خلال وقت المدرسة.

مبادرات المدارس السعيدة: جائزة لتكريم المدارس التي حققت إنجازات في دعم صحة ورفاهية الطلاب.

فريق Sky Makers للمدينة: يتكون من ممثلين عن منطقة دبي التعليمية وهيئة الصحة في دبي وبلدية دبي ومجلس دبي الرياضي وهيئة المعرفة والتنمية البشرية.

حملات التوعية الصحية: حملات دورية لزيادة الوعي حول الأكل الصحي بين الطلاب.

أنشطة التعليم الغذائي المدرسي: رفع وعي الطلاب حول العناصر المغذية في الأطعمة.

حملات التوعية للآباء والأمهات.